جواد نصرالله

لبنان

تجمع العلماء المسلمين: لعدم تأجيل انعقاد مجلس الوزراء تحت اي ذريعة

06/08/2019

تجمع العلماء المسلمين: لعدم تأجيل انعقاد مجلس الوزراء تحت اي ذريعة

دعا المجلس المركزي في تجمع العلماء المسلمين في بيان صدر عنه عقب اجتماعه الاسبوعي إلى حسم مسألة انعقاد مجلس الوزراء، رافضا التأجيل تحت أي حجة وعلى الدولة حسم أمرها بطرح موضوع حادثة قبرشمون على المجلس وهو من له الحق بأخذ القرار المناسب وعلى الجميع الالتزام بالنتيجة مهما كانت.

وطالب التجمع القوى السياسية الاستماع إلى دولة رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري، فهو حريص على مصلحة الوطن وأفضل من يستطيع تدوير الزوايا وبالنهاية لا يمكن لأي مبادرة أن تأتي متطابقة مع مطالب أحد الفرقاء بل لا بد من تنازلات من الفريقين لمصلحة الوطن.

واعلن التجمع عن ارتياحه للقرار الذي اتخذه القضاء في نيجيريا لإطلاق سراح رئيس الحركة الإسلامية النيجيرية الشيخ إبراهيم الزكزاكي وزوجته والسماح لهما بالمغادرة إلى الهند لتلقي العلاج، وطالب الدولة بالاستماع لمطالب الحركة الإسلامية والسماح لها بممارسة شعائرها الدينية لتأمين الوفاق الوطني الذي يرغب به الجميع لمصلحة البلد.

واشار التجمع في بيانه الى ان العدو الصهيوني ورغم كل الانتقادات التي وُجهت إليه من قبل منظمات حقوق الإنسان وحقوق الطفل يقوم باعتقال الأطفال وجرهم إلى المعتقلات، ليؤكد هذا المحتل الغاصب والمجرم أن لا حرمة لديه ولا اعتبار لأي من القيم الإنسانية، وعليه أن يعرف أن تصرفاته هذه دليل ضعفه وجبنه وخوفه وأن ذلك لن يغير مصيره بل سيبقى زوال الكيان الصهيوني وعداً إلهياً لن يتبدل وهو بات قريباً جداً.

كما اعلن تجمع العلماء المسلمين وقوفه إلى جانب الجمهورية الإسلامية الإيرانية في وجه العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة الأمريكية، معتبراً اياها مثالاً لكل الدول التواقة للحرية والاستقلال والسيادة.

إقرأ المزيد في: لبنان