فلسطين

"الهيئة الإسلامية المسيحية" تحذر من دعوات الصهاينة لاقتحام الأقصى أيام العيد

06/08/2019

"الهيئة الإسلامية المسيحية" تحذر من دعوات الصهاينة لاقتحام الأقصى أيام العيد

حذرت "الهيئة الإسلامية-المسيحية لنصرة القدس والمقدسات" اليوم الثلاثاء من دعوات منظمات "الهيكل" المزعوم الصهيونية لأنصارها وجمهور المستوطنين إلى المشاركة في الاقتحامات الجماعية للمسجد الأقصى المبارك خلال أيام عيد الأضحى، وذلك تزامنا مع ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل".

واعتبرت الهيئة الإسلامية المسيحية في بيان لها الدعوات لاقتحام باحات الاقصى المبارك خلال أيام عيد الأضحى إصرار على المساس بحرمة المسجد المبارك، داعيةً إلى مواصلة التصدي لكافة الانتهاكات والاعتداءات والذود عن المسجد المبارك.

وفي هذا السياق، أكد أشار الأمين العام للهيئة حنا عيسى أن مخططا إسرائيليا يهدف إلى تكثيف الوجود الصهيوني في المسجد المبارك وبشكل يومي، لافتًا إلى زيادة حدة الاعتداءات والاقتحامات العنصرية.

عيسى شدد على خطورة هذا المخطط التهويدي الذي أضحى من خلاله مشهد اليهود يتجولون بحرية في باحات المسجد الاقصى أمراً اعتياديا، مهددين بالمزيد من اجراءات التهويد والاقتحام.

وأشارت الهيئة إلى أن سلطات الاحتلال تعتدي على كل ما هو مقدس للفلسطينيين بصورة همجية، فتارة تؤمن اقتحامات للأقصى المبارك وتارة أخرى تنفذ جريمة مروعة بهدم عشرات الشقق السكنية في واد الحمص في صور باهر، داعية إلى إفشال مخططات الاحتلال والتصدي لعدوانه على كل كافة الجبهات.

يشار إلى أن شرطة الاحتلال ستقوم بإغلاق طرقات وشوارع رئيسية في مدينة القدس المحتلة والتضييق على المقدسيين بسبب الطقوس الخاصة بـ "ذكرى خراب الهيكل".

كما أطلقت ما تسمى بـ"جماعات الهيكل" المزعوم دعوات لتنظيم اقتحامات جماعية للمسجد الأقصى في ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل" الأسبوع القادم، والذي يُوافق أول أيام عيد الأضحى المبارك.

وأعلن أعضاء بارزون في "جماعات الهيكل" الصهيونية أنهم سيقتحمون الأقصى بأعداد كبيرة يوم الأحد القادم الموافق 11 آب/أغسطس خلال ما يسمى "ذكرى خراب الهيكل".

وقال المستوطن الصهيوني أفراهام بلوخ إن شرطة الاحتلال ستسمح بالاقتحام كما حدث خلال يوم القدس في 28 شهر رمضان الماضي.

ويسعى المستوطنون إلى زيادة مدة اقتحاماتهم للمسجد الأقصى كل صباح.

إقرأ المزيد في: فلسطين