فلسطين

بالفيديو - هكذا طوّرت سرايا القدس الراجمات الصاروخية

03/08/2019

بالفيديو - هكذا طوّرت سرايا القدس الراجمات الصاروخية

نشرت سرايا القدس فيديو يظهر فيه مراحل تطور الراجمات الصاروخية لديها في مقاومتها للكيان الصهيوني، حيث استطاع مهندسو السرايا إدخال التطويرات والتحسينات على الراجمات لتصل إلى ما هي عليه الآن.

وكانت المراحل كالتالي: 

راجمة صواريخ قدس محمولة (عام 2007)
أعلنت السرايا عن إدخالها لأول مرة سلاح الراجمات الصاروخية للخدمة العسكرية بتاريخ 21-1-2007م ضمن عملية صاروخية تضمنت إطلاق 100 صاروخ صوب المغتصبات الصهيونية رداً على الجرائم الصهيونية بحق أبناء شعبنا الفلسطيني.

راجمة جراد محمولة (عام 2011)
أدخلت سرايا القدس راجمة صواريخ متطورة ومحمولة على مركبة رباعية الدفع، وأطلقت من خلالها خمسة صواريخ جراد نحو أهداف صهيونية بتاريخ 29/10/2011م، رداً على عملية اغتيال القادة "أحمد الشيخ خليل" قائد وحدة الهندسة والتصنيع، و"محمد عاشور"، و"عبد الكريم شتات"، و "باسم أبو العطا"، و"حسن الخضري"، الذين ارتقوا في عملية اغتيال صهيونية أثناء تواجدهم في موقع عسكري لسرايا القدس برفح.

راجمة جراد محمولة (عام 2012)
 استخدمت في تاريخ 10/3/2012م وخلال معركة "بشائر الانتصار" راجمة صواريخ محمولة على مركبة رباعية الدفع، وتتميز بأنها ذو كفاءة وفعالية أكبر من التي سبقتها وتحمل صواريخ "جراد" متطورة، مطلقة بذلك خمسة صواريخ صوب المدن والمغتصبات الصهيونية.

راجمة C8K محمولة (عام 2012)
أعلنت لأول مرة في تاريخ المقاومة الفلسطينية عن راجمة صواريخ جديدة ومحمولة من نوع  C8K، لتقصف بتاريخ 11/11/2012م، المواقع الصهيونية في غلاف غزة بـ 3 صواريخ.

راجمة صواريخ 107 محمولة (عام 2012)
بتاريخ 15/11/2012م، قصفت سرايا القدس خلال معركة السماء الزرقاء مواقع العدو الصهيوني براجمة صواريخ 107 عبر مركبة رباعية الدفع، وذلك ضمن مفاجآتها العسكرية التي أعدتها للعدو الصهيوني.

راجمة جراد أرضية (عام 2012)
استهدفت السرايا مدينة بئر السبع بـ 6 صواريخ "جراد" متطورة مستخدمة راجمة جديدة ومتطورة  بتاريخ 17/11/2012م.

تطور نوعي 2014-2019
وفي إطار التطور المستمر للصناعات العسكرية لسرايا القدس وخاصة في مجالات الراجمات الصاروخية، ظهر جلياً خلال معركة "كسر الصمت" التي خاضتها السرايا عام 2014 مستخدمة راجمة صواريخ أرضية متطورة، حيث قصفت مغتصبات العدو  بصواريخ "107" الموجهة في جولة تعد من أقوى الجولات وأقصرها مع هذا العدو الغاصب.

وتوالت إبداعات السرايا مع بدء "معركة البنيان المرصوص" عام 2014 مستخدمة راجمات صواريخ جديدة ومتنوعة مجرية عليها تعديلات وتحديثات بحيث أصبحت تستطيع اطلاق أكثر من 16صاروخاً بشكل متتالٍ عبر مركبات رباعية الدفع.

وفي ذات المعركة وفي إطار المفاجآت التي أعدتها سرايا القدس أظهرت لأول مرة في تاريخ الصراع مع هذا العدو الصهيوني راجمة صواريخ عملاقة "فردية" تطلق من تحت الأرض لتقصف السرايا مدينة "نتانيا" بصاروخ  براق 100الذي يصل مداه أكثر من 120 كم.

وأظهرت سرايا القدس خلال التصعيد الأخير من العام الجاري وخاصة في معركة "حمم البدر" تطوراً مأهولاً في قدراتها الصاروخية وخاصة في مجال الراجمات لتظهر مرة أخرى إبداعاتها المتتالية متجاوزة بذلك كل التوقعات وما تمتلكه المقاومة من مفاجآت ترعب العدو لتظهر راجمة صواريخ كبيرة محملة بصواريخ ذات رؤوس ضخمة لم تكشف عن اسمها. وقصفت بها ميناء اسدود، ومفاعل ديمونا، ومطار بن غوريون، ومصافي حيفا.
 

 

 

إقرأ المزيد في: فلسطين