مفقودو الأثر

العالم

تقرير أممي يحذر من عودة هجمات "داعش" الإرهابية

03/08/2019

تقرير أممي يحذر من عودة هجمات "داعش" الإرهابية

حذرت منظمة الأمم المتحدة من موجة جديدة من الهجمات الإرهابية قبل حلول نهاية العام الجاري، موضحة ان حوالي 30 ألف عنصر من الإرهابيين الأجانب المنتمين إلى تنظيم "داعش" لا زالوا يمارسون نشاطهم الإرهابي.

وفي تقرير أعده خبراء في مجلس الأمن الدولي ونشرته صحيفة "الغارديان" البريطانية، أكدت المنظمة ان هؤلاء الإرهابيين يشكلون قلقا لدى جهات دولية متعددة، محذرا من ان بعضهم قد يلتحق بتنظيم "القاعدة" أو جماعات إرهابية أخرى قد تنشأ، فيما ستولى البعض الآخر مراكز قيادية أو سيعمل في مجال نشر الفكر المتطرف".

ويستند تقرير المنظمة على معلومات قدمتها الأجهزة الإستخبارتية التابعة لدول أعضاء في الأمم المتحدة، ويحذر من أن اوروبا لا تزال تواجه تهديدا كبيرا.

واعتبر التقرير أن "أحد ابرز المخاوف هو نشر التطرف داخل السجون، إضافة إلى إطلاق سراح عدد ممن سجنوا بعد عودتهم من سوريا والعراق".

وقال إن "برامج مكافحة التطرف لم يثبت فاعليتها بالكامل، موضحا "أن حوالي 6000 مواطن أوروبي التحقوا بصفوف "داعش" ومجموعات متطرفة أخرى في العراق وسوريا، وذلك بحسب تقديرات الدول الأوروبية"، وتابع ان حوالي ثلث من هؤلاء قتلوا، بينما ثلث آخر هو قيد الاعتقال أو انتقل إلى أماكن أخرى".

وأفاد التقرير أن "ألفي عنصر أو أكثر ربما عادوا إلى أوروبا".

وبحسب التقرير، "يمتلك "داعش" ما بين 50 و 300 مليون دولار ويستخدم الدعاية من أجل الحفاظ على سمعته باعتباره الجماعة الإرهابية الأولى في العالم"، وحذر من أن التنظيم سيقوم بتوجيه و تسهيل هجمات إرهابية دولية بعد ان يعيد "الإستثمار في قدرات العمليات الخارجية".

إقرأ المزيد في: العالم