weeklymajles

فلسطين

جمعة "مجزرة واد الحمص": إصابة عشرات الفلسطينيين برصاص الاحتلال شرق قطاع غزة

02/08/2019

جمعة "مجزرة واد الحمص": إصابة عشرات الفلسطينيين برصاص الاحتلال شرق قطاع غزة

أصيب عشرات الفلسطينيين إثر قمع قوات الإحتلال الصهيوني جمعة "مجزرة واد الحمص" شرق قطاع غزة. وأعلنت وزارة الصحة في غزة إصابة 37 فلسطينياً بينهم صحفيين جرّاء إطلاق قوات الاحتلال النار وقنابل الغاز على المتظاهرين في مخيمات العودة وكسر الحصار شرق القطاع.

بدوره، قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس سهيل الهندي إنّ "مجزرة هدم عشرات الشقق السكنية في واد الحمص هجرة جديدة لشعبنا الفلسطيني من القدس".

واشار الهندي خلال مشاركته في مسيرات العودة  الى ان شعب غزة يخرج اليوم ليعلن تضامنه ودعمه لسكان القدس ورفضه لسياسة واجراءات الاحتلال في القدس.

وأكد الهندي على أن غرفة العمليات المشتركة جاهزة للرد على أي عدوان "اسرائيلي" ضد الشعب الفلسطيني.

وكشف الهندي عن رسائل وصلت للوسطاء إننا "لن نسكت على استمرار اطلاق النار على  المتظاهرين السلميين في مسيرات العودة، مضيفاً "على العدو أن يفهم الرسالة الدم بالدم".

بدوره، قال المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم إن تعمد الاحتلال "الاسرائيلي" استهداف الصحفيين في مسيرات العودة وكسر الحصار وفي الاحتجاجات في وادي الحمص هو امتداد لتاريخ طويل من جرائمه ضد الإعلام الفلسطيني.
واعتبر قاسم جرائم الاحتلال ضد الصحفيين محاولة بائسة لطمس حقيقة عدوانيته وعنصريته، ولإفساح المجال لروايته الكاذبة التي تتهاوى في كل مرّة أمام بشاعة جرائمه.
وأوضح أن سلوك جيش الاحتلال يضرب بعرض الحائط كل القوانين والأعراف الدولية والإنسانية، التي تستوجب محاكمة ومعاقبة قادة الاحتلال، إضافة لكل جرائمه العنصرية التي مارسها منذ إقامة كيانه الغاصب.
من جانبها، قالت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار ان ما تعرض له أهلنا في وادي الحمص من هدم للبيوت وتجريف الممتلكات يهدف للإطباق على مدينة القدس وضواحيها تمهيدًا للتهويد وإنهاء الوجود الفلسطيني استثماراً  للقرار الامريكي باعتبار القدس عاصمة للاحتلال "الاسرائيلي".
وأكدت الهيئة الوطنية  على ضرورة استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار في قطاع غزة المحاصر، ودعت الى تفعيل المسيرات في  كافة ساحات التواجد الفلسطيني لمواجهة صفقة القرن الامريكية التي تستهدف فلسطين والامة.
واعلنت الهيئة دعمها واسنادها لسكان وادي الحمص بالقدس المحتلة الذين  يتمسكون بارضهم في القدس ويعلنون رفضهم وتصديهم للاستيطان والتهويد.
ودعت جماهير الشعب الفلسطيني للمشاركة في فعاليات الجمعة الـ 70 بعنوان جمعة "الشباب الفلسطيني" تزامناً مع يوم الشباب العالمي وللتعبير عن رفض شعبنا للمؤامرة التي تتعرض لها القضية الوطنية وللحصار الظالم على القطاع.

إقرأ المزيد في: فلسطين

خبر عاجل