اليمن

 القوات المسلحة اليمنية تعرض تفاصيل عمليتي عدن والدمام النوعيتيْن وتدرج كافة تشكيلات العدوان ضمن أهدافها

02/08/2019

 القوات المسلحة اليمنية تعرض تفاصيل عمليتي عدن والدمام النوعيتيْن وتدرج كافة تشكيلات العدوان ضمن أهدافها

كشف المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع تفاصيل العملية النوعية التي نفّذها سلاح الجو المسير والقوة الصاروخية واستهدفت معسكرًا لقوى العدوان في محافظة عدن، وأدّت الى مقتل العشرات من مسلحي تحالف العدوان السعودي بينهم قيادات.

وقال العميد سريع  إن العملية تأتي ضمن الاستراتيجية العسكرية الاستباقية التي تهدف إلى إفشال مخطط العدوان بالتصعيد في مختلف الجبهات، مشيرًا الى أن العملية استهدفت معسكر مسلحي تحالف العدوان السعودي في عدن وجاءت بعد رصد استخباراتي دقيق وتعاون من جهات في المحافظة.

وعن الضربة التي وجّهتها القوة الصاروخية أمس لأحد الأهداف السعودية في الدمام داخل المملكة، لفت العميد سريع الى أن القوة الصاروخية نجحت في ضرب هدف عسكري في الدمام بالعمق السعودي بصاروخ باليستي بعيد المدى من طراز بركان 3، موضحًا أن صاروخ بركان 3 الباليستي هو الجيل الثالث من منظومة بركان بعيدة المدى القادرة على ضرب أهداف في طول وعرض جغرافية دول العدوان.

وبيّن العميد سريع أن صاروخ بركان 3 خضع لعمليات تجريبية ناجحة ولعمليات تطوير تقني لتجاوز المنظومات الاعتراضية للعدو، مؤكدًا أن الصاروخ البالستي مصنّع بأياد يمنية وتم تطويره بتكنولوجيا حديثة وبقواعد ثابتة ومتحركة.

العميد سريع لفت الى أن أكثر من 407 غارات شنّها طيران العدوان السعودي الأمريكي على مختلف محافظات الجمهورية في شهر تموز الماضي، معلنًا أن 98 شهيدًا وجريحًا سقطوا إثر اعتداءات قوى العدوان خلال شهر تموز بينهم 33 طفلًا و25 امرأة.

وشدّد المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية على أن الزمن الذي يرتكب فيه العدوان مجازر بحق شعبنا دون رد مناسب ولّى، وقال إن "قواتنا المسلحة تصدت لأكثر من 83 عملية هجومية لقوى العدوان على طول مسرح العمليات العسكرية خلال شهر تموز، كما تصدّت لأكثر من 52 زحفًا لقوى العدوان في جبهات الحدود والداخل خلال شهر تموز"، وأضاف إن "110 عمليات هجومية لقواتنا المسلحة قد نفّذت على مواقع العدوان في مختلف جبهات القتال خلال شهر تموز".

وجزم العميد سريع بأن الخسائر البشرية في صفوف الجيش السعودي أكبر بكثير مما يتم الإعلان عنه في إعلامه، وتابع "لدينا إحصائيات حول الخسائر البشرية لقوات الجيش السعودي والمرتزقة من مختلف الجنسيات سيتم الإعلان عنها لاحقًا"، مؤكدًا أن "عمليات سلاح الجو المسير كبدت العدو خسائر كبيرة في العتاد والأرواح إضافة للخسائر الاقتصادية".

وأعلن العميد سريع أن قيادة القوات المسلحة تدرس خيارات توسيع عمليات سلاح الجو المسير خلال المرحلة القادمة، مشيرًا الى أن كافة التشكيلات العسكرية المسلحة التابعة للعدوان تحت أي مسميات هي ضمن أهدافنا كونها جزء من مشروع احتلال اليمن.

وقال العميد سريع إن "عمليات سلاح الجو المسير كبدت العدو خسائر كبيرة في العتاد والأرواح إضافة للخسائر الاقتصادية، كما أنها كشفت حجم التخبط السياسي والإعلامي والعسكري والأمني للنظام السعودي"، لافتًا الى أن 4 عمليات لـ القوة الصاروخية خلال شهر تموز ونجحت في إفشال مخططات العدو في التقدم باتجاه قواتنا".

وأوضح أن وحدة ضد الدروع تمكّنت من تدمير وإعطاب 121 هدفًا لقوات العدوان خلال شهر يوليو بينهم 81 دبابة ومدرعة وآلية، فيما نجحت وحدة الهندسة في تنفيذ 334 عملية في شهر يوليو منها 240 ضد أفراد العدو و75 ضد مدرعاته وآلياته".
 

 

إقرأ المزيد في: اليمن