sheikalidamoush

لبنان

حملة توعوية في بعلبك: الرصاص الطائش والمخدرات آفتان يجب التخلّص منهما

02/08/2019

حملة توعوية في بعلبك: الرصاص الطائش والمخدرات آفتان يجب التخلّص منهما

تعتبر ظاهرتا إطلاق الرصاص الطائش في المناسبات وتعاطي المخدرات من أخطر الآفات التي تهدد الأسر اليوم، جمعية كشافة الامام المهدي (عج) والهيئة الصحية الاسلامية تعملان بجهد طوال العام للتوعية من تداعيات هذه العلل، وهما تتحضّران غدًا لإقامة حملة قد تمتدّ لنحو عام لتنبيه المواطنين من خطر تلك البلاءات وانعكاساتها وذلك بالتعاون مع اتحاد بلديات بعلبك وبرعاية محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر.

موقع "العهد" الاخباري تواصل مع مفوضية البقاع في جمعية كشافة الامام المهدي (عج) للاستفسار عن الحملة والاطلاع على التفاصيل.

وفي هذا السياق، قال مصدر في المفوضية إن الحملة تُقام على مستوى لبنان لكنها تتركز حاليًا في قرى وبلدات محافظة بعلبك الهرمل نظرًا للظروف التي تمر بها المنطقة، مؤكدًا أن "ما يشاع لا يعكس أبدًا واقعها"، موضحًا أن "الحملة مستمرة على مدار العام".

وتتضمن الحملة بحسب المصدر "ورش توعية للأهل، وقفات احتجاجية، حواجز محبة، منشورات توعوية عن سلبيات المخدرات، الرسم على الجدران، أفلامًا مصورة قصيرة، بالاضافة الى دورة لتدريب الشباب على القيام بالدور التوعوي بالتعاون مع اتحاد بلديات بعلبك".

وتحثّ الحملة الأهل على متابعة ابنائهم ومراقبتهم خصوصًا في ما يتعلق بموضوع المخدرات وارشادهم للطرق الصحيحة للتعامل معهم، أما في حواجر المحبة التي ستنصب على الشوارع فتُوزَّع ورودٌ عوضًا عن الرصاصة وسيتم التعاون مع قيادة الجيش لتسهيل الأمر، وسيتعاون القيمون على الحملة مع اتحاد بلديات بعلبك لرسم الصور المعبرة التوعوية على الجدران في مختلف قرى المحافظة".

بنظر جمعية كشافة الامام المهدي (عج) الحملة مهمة جدًا لما تتركه من أثر في نفوس الشباب، فقد لمس القيمون نتائج الحملة السابقة، اذ تبدلت أفكار الشباب في عدة مواضيع خصوصًا على صعيد إطلاق الرصاص في المناسبات.

يذكر أن الحملة ستُطلق غدًا عند الساعة الثانية عشر ظهرًا في مركز اتحاد بلديات بعلبك - الكيال.

إقرأ المزيد في: لبنان