الخليج

ناشطان حقوقيان عبر "واشنطن بوست": الولايات المتحدة وبريطانيا تدعمان إعدامات النظام في البحرين

02/08/2019

ناشطان حقوقيان عبر "واشنطن بوست": الولايات المتحدة وبريطانيا تدعمان إعدامات النظام في البحرين

في مقالة مشتركة نشرتها صحيفة "واشنطن بوست"، قالت الحقوقية البحرينية مريم الخواجة والناشط الحقوقي الكويتي إياد البغدادي إن إعدام المواطنين البحرينيين الإثنين علي العرب وأحمد الملالي جاء بعد إعلان الولايات المتحدة استئناف عقوبة الإعدام الفدرالية، بعد مرور قرابة عقدين من الزمن على توقيف العمل بها.

وأشار الكاتبان الى معلومات صدرت عن جهات دولية تفيد بأن العرب والملالي تعرضا للتعذيب وأُجبرا على التوقيع على اعترافات مفبركة.

وتابع الكاتبان بالقول إن ناشطي حقوق الإنسان حول العالم حاولوا منع تنفيذ إعدام المواطنَين البحرينيَين، إلا أن السلطات البحرينية مضت بتنفيذها، كما لفتا إلى أن السفارة البحرينية في واشنطن ذكّرت بوجود عقوبة الإعدام في الولايات المتحدة في بيان أصدرته، ما يبرر الإعدامات الأخيرة في البحرين. 

ورأى الكاتبان أن استئناف عقوبة الإعدام الفدرالية في الولايات المتحدة يوجه رسالة واضحة إلى الحكام الديكتاتوريين.

واعتبر الكاتبان أن الولايات المتحدة وبريطانيا هما أكثر الدول التي قد تؤثر على سلوك البحرين، مضيفيْن إن هذه الدول كان لها موقف صامت إزاء التطورات الأخيرة في البحرين.

وتابع الكاتبان إن واشنطن ولندن تقويان السلوك السيء الذي تمارسه حكومات مثل حكومة البحرين، وقيام السعودية بقتل الصحفي جمال خاشقجي يشجع البحرين على إعدام ضحايا تعذيب.

وخلصت الخواجة والبغدادي الى أن استنئاف عقوبة الإعدام الفدرالية في الولايات المتحدة يعتبر ضوءا أخضر للأنظمة الديكتاتورية كي تقوم بقتل المعارضين.

إقرأ المزيد في: الخليج