جواد نصرالله

العالم

"أستانا 13" : توافق على تشكيل اللجنة الدستورية السورية

02/08/2019

"أستانا 13" : توافق على تشكيل اللجنة الدستورية السورية

أعلنت الخارجية الكازاخية أن البيان الختامي لمفاوضات "أستانا 13" سيتضمن إشارة إلى توصل الحكومة السورية والمعارضة إلى حل وسط لقضية اللجنة الدستورية.

وجاء هذا الإعلان على لسان مدير دائرة آسيا وإفريقيا في الوزارة يرجان موكاش في تصريحاته للصحفيين اليوم الجمعة على هامش الجولة الـ13 للمفاوضات بـ"صيغة أستانا" في العاصمة الكازاخية نور سلطان.

وقال موكاش: "في الماضي كانت هناك خلافات حول تشكيلة اللجنة الدستورية. والآن يبدو أن ممثلي الحكومة السورية والمعارضة قد توصلوا إلى حل وسط بشأن اللجنة، ويجري حاليا إعداد نص يتضمن الإشارة إلى ذلك"، مضيفا انه "كان الخلاف يدور حول أسماء آخر ستة مرشحين، ويبدو أنه تم التوافق عليها".

بدوره، أشار مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرينتيف خلال مؤتمر صحفي أمس إلى أنه "في الوقت الحالي لم يبق لدى دمشق وجنيف أي خلافات بشأن القضايا الإجرائية (المتعلقة بتشكيل اللجنة الدستورية)".

وكان مصدر مشارك في "أستانا-13" قد ذكر أمس الخميس أنه تم الاتفاق على تشكيل وتنسيق قائمة اللجنة الدستورية السورية، مضيفا أن المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون، سيعلن هذه القائمة على الأرجح خلال قمة الدول الضامنة التي ستعقد في أنقرة في وقت لاحق.

الجعفري

وفي سياق متصل، أكد رئيس الوفد السوري إلى محادثات أستانا بشار الجعفري أن البيان الختامي لهذه الجولة هو الأفضل لسوريا من ناحية مضمونه السياسي ومقاربته للوضع فيها.

ودعا الجعفري خلال مؤتمر صحفي في ختام الجولة 13 من محادثات أستانا حول تسوية الأزمة في سورية "إلى أن تقرن الأفكار الجميلة في البيان الختامي بالأفعال على الأرض ولا سيما من النظام التركي"، مضيفاً ان "سوريا لا ترى تطبيقاً نزيهاً من جانب النظام التركي لتفاهمات أستانا واتفاق سوتشي حول إدلب والذي يقضي بانسحاب التنظيمات الإرهابية إلى عمق 20 كم وسحب الأسلحة الثقيلة والمتوسطة".

وأكد أن "النظام التركي يواصل احتلال أجزاء من سوريا في انتهاك لتفاهمات أستانا التي تنص على الالتزام بوحدة سوريا وسيادتها وسلامة أراضيها"، موضحاً أن "سوريا تعتبر هذا الاحتلال لأجزاء من أراضيها عدواناً عليها ومن حقها الرد عليه".

وأشار إلى أن الإرهابيين الذين يدعمهم النظام التركي يواصلون سرقة الآثار في منطقة عفرين ونقلها إلى تركيا.

وتابع الجعفري ان "سوريا وبدعم من حلفائها استطاعت أن تقضي على "داعش" وحيز واسع من تواجد المجموعات الإرهابية الأخرى"، مؤكدا ان "كل ادعاء مما يسمى "التحالف" هو غير صحيح".

وشدد على أن "سوريا تطالب جميع الأطراف في مسار أستانا بتحمل مسؤولياتهم والضغط على النظام التركي لتنفيذ تفاهمات أستانا واتفاق سوتشي حول إدلب"، لافتاً إلى أن سوريا لن تنتظر إلى ما لا نهاية حتى ينفذ النظام التركي التزاماته وهناك ملايين السوريين في إدلب يناشدون الدولة السورية بتخليصهم من الإرهاب".

إقرأ المزيد في: العالم