لبنان

رياض يمق رئيساً لبلدية طرابلس

01/08/2019

رياض يمق رئيساً لبلدية طرابلس

فادي منصور

فاز رياض يمق المقرّب من النائب فيصل كرامي في انتخابات رئاسة بلدية طرابلس بثلاثة عشر صوتاً مقابل ثمانية أصوات للمرشح عزام عويضة وورقة بيضاء، كما فاز خالد الولي بموقع نائب الرئيس وذلك خلال جلسة عُقدت في سراي طرابلس برئاسة واشراف محافظ الشمال رمزي نهرا.

رياض يمق رئيساً لبلدية طرابلس

وكان سبق ذلك تعطيل ثلاث جلسات متالية على مدى شهر كامل بفعل عدم التوافق على عضوين يخلفان المهندسين أحمد قمر الدين وخالد الولي.

عملية الانتخاب تمّت بعدما أدرك الجميع أن وضع طرابلس المحاصرة بالأزمات المختلفة بات لا يطاق، فيما  الشارع الطرابلسي هدد بالتصعيد في حال تم التأجيل أو التأخير في عملية الانتخاب.

جلسة اليوم الخميس (1/8/2019) كانت  مفصلية، والأعضاء الـ23 كانوا أمام تحدٍ كبير، فإما أن ينتخبوا رئيساً يعيد الانتظام الى العمل البلدي مع نائب له، أو أن الشارع بات مستعداً لاسقاطهم والتعامل معهم على أساس عدم تحملهم المسؤولية، فسارع جميع الاعضاء للحضور بغطاء سياسي وتسجيل موقفهم، فكان انتخاب الرئيس رياض يمق إنقاذاً للبلدية التي كانت ستواجه الشلل الكامل مع دخول شهر آب بدون رئيس، سواء على صعيد صرف رواتب العمال الذي يحتاج الى توقيع الرئيس، أو تأمين المستلزمات الضرورية لتسيير العمل البلدي، الأمر الذي كان سيدفع بوزارة الداخلية أو محافظ الشمال الى التدخل والقيام بهذه المهمات.

وكانت طرابلس شهدت على مدى أيام متتالية اجتماعات مكثفة كانت نتيجتها إيجابية، رغم الشروط والشروط المضادة التي وضعها عدد من سياسيي المدينة الذين تدخلوا اكثر من مرة ووضعوا  الفيتوات على هذا أو ذاك.

البوادر الايجابية ظهرت خلال اليومين الماضيين بعد عدة اتصالات بين الرئيس نجيب ميقاتي والنائب فيصل كرامي دعا خلالها الطرفان جميع الاعضاء للحضور وانتخاب الرئيس المناسب بعيداً عن أي تدخل وترك الحرية للأعضاء لاختيار من يمثلهم لخدمة مدينة تعيش انهياراً شاملاً في كافة المجالات الانمائية.

وأعلن محافظ الشمال رمزي نهرا فوز يمق مباركاً للطرابلسيين هذا الانجاز الذي تحقق بفضل تضافر جهود اعضاء المجلس البلدي لما فيه خدمة المجتمع الطرابلسي.‎

إقرأ المزيد في: لبنان

خبر عاجل