جواد نصرالله

العالم

المسؤولون الإيرانيون يندّدون بالعقوبات الأمريكية على ظريف: أعداؤنا فقدوا الحكمة والتفكير

01/08/2019

المسؤولون الإيرانيون يندّدون بالعقوبات الأمريكية على ظريف: أعداؤنا فقدوا الحكمة والتفكير

تعليقًا على إدراج اسمه ضمن لائحة العقوبات الأمريكية، قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف "انني اشكركم على اعتباركم إيّاي تهديدًا كبيرًا لخططكم وأهدافكم"، مضيفًا في تغريدة له على حسابه على "تويتر" إن "اميركا فرضت الحظر عليّ بصفة "المتحدث الرئيس لايران في انحاء العالم" . هل الحقيقة مؤلمة الى هذا الحد؟"، وتابع: "هذا الحظر ليس له اي تاثير عليّ او على اسرتي ، لانني لا امتلك خارج ايران أية أموال او مصالح".

روحاني

الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني ردّ على إجراء وزارة الخوانة الأمريكية ضدّ ظريف، فقال "يزعمون يوميًا أنهم مستعدون للتفاوض إلّا أنهم في الوقت نفسه يفرضون الحظر على وزير خارجيتنا اثر عجزهم امام الحكمة والمنطق".

وأشار روحاني الى أن "الحكومة الأمريكية تزعم يوميا بانها مستعدة  للتفاوض  من دون شروط مسبقة، إلّا أنها في الوقت نفسه تفرض الحظر على وزير الخارجية الايراني، وقبل ذلك ارتكبت أخطاءً أكبر وفرضت عقوبات على سماحة قائد الثورة الاسلامية.

وأضاف "تصرفاتهم تعني أن أعداءنا عجزوا كثيرًا لدرجة أنهم فقدوا  الحكمة والتفكير، عندما أودّ أن أتفاوض مع حكومة ما، فالمفاوضة تأتي عن طريق وزارة الخارجية، وليس لدينا أي طريقة أخرى. وزير الخارجية هو المسؤول عن دبلوماسية الشؤون الخارجية في البلاد. ومن المدهش أن هناك حكومة تعتقد بأنها القوة العظمى في جميع أنحاء العالم وتخشى مقابلة وزير خارجيتنا".

جهانغيري

كذلك غرّد النائب الأول للرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري عبر حسابه على "تويتر" قائلًا "حتى الأعداء يدركون معرفة ظريف ومهارته التي قل نظيرها، وقدرته على التفاوض وخلق الفرص لتجنب الصراع والحرب، فرض الحظر على ظريف لهو دليل آخر على النفاق والأكاذيب التي تطلق حول الدعوة للتفاوض".

وكتب "الحظر الذي فرض على وزير الخارجية الإيرانية من قبل ادارة ترامب، مؤشر جديد على فقدان العقل والعجز والمغامرة لدى قادة البلطجة الامريكية".

و ردًا على الاجراء العدائي للحكومة الأمريكية، وصف جهانغيري ظريف بأنه دبلوماسي إيراني ذو مصداقية ويحترم القانون، قائلا: حتى الأعداء يدركون معرفة ظريف ومهارته في الحوار وخلق فرص لتجنب الصراع والحرب.

موسوي

بدوره، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية عباس موسوي إن الامريكيين يخشون بشدة من منطق ظريف ومهاراته في المفاوضات.

وكتب موسوي على حسابه على "تويتر":" ذروة التناقضات والحماقة  لقادة امريكا هي انهم كانوا يعتبرون الدكتور ظريف لا يتمتع بالدور  في السياسة الايرانية  الا انهم  في الوقت نفسه يقومون بفرض الحظر عليه بمنتهى الحماقة!"، وتابع إن "الامريكيين يخشون بشدة من منطق ظريف ومهارته في التفاوض".

عبد اللهيان

المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي حسين امير عبداللهيان علّق أيضًا في تغريدة له على الإجراء فقال إن "فرض العقوبات على وزير الخارجية الايراني مؤشر واضح على السلوك غير المعقول واللاحضاري للساسة الاميركيين".

واضاف ان "ترامب لا هو قادر على شن الحرب ولا بإمكانه ارغام ايران على التفاوض عبر مسار التهديد"، لافتًا إلى أن "فريق ترامب مصاب بالدوار السياسي وان السقوط هو النتيجة الحتمية لهذا الدوار".

إقرأ المزيد في: العالم