مفقودو الأثر

لبنان

جشي: الوضع الاقتصادي لم يعد يُحتمل

01/08/2019

جشي: الوضع الاقتصادي لم يعد يُحتمل

دعا عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الحاج حسين جشي الحكومة اللبنانية إلى الانعقاد في أسرع وقت ممكن، لافتا إلى عدم صوابية تعطيلها إثر حدوث مشكلة معينة، كما أكد أهمية التئام الحكومة لمعالجة المشكلات الطارئة وإصدار القرارات المناسبة.

وخلال احتفال تكريمي أقامه حزب الله لشهداء مجزرة قانا الثانية الذين استشهدوا في عدوان تموز عام 2006 وشهداء المقاومة الإسلامية في بلدة قانا في باحة روضة شهداء البلدة، قال جشي إن شعبنا يمر اليوم في ظروف اقتصادية صعبة، وبالتالي فإنه من المفترض أن تسارع الحكومة والمعنيين في هذا البلد إلى معالجة المشاكل الحياتية للناس وتأمين فرص عمل ومراجعة كل أمر يؤدي إلى تخريب البلد، وأما أن يدير البعض ظهره للناس فهذا أمر مؤسف ولا يصح على الإطلاق.

ودعا جشي البعض في لبنان للكف عن إطلاق المهاترات بأن اقتصادنا يرتكز على السياحة والضرائب، مشيرا إلى أنه من المفترض أن يكون اقتصادنا إنتاجيا بدلا من أن يكون ريعيا، وأضاف أن معدل موازنة وزارة الزراعة في بعض دول العالم تبلغ حوالي الـ10 بالمئة، بينما في لبنان لا تتعدى الـ 1 بالمئة، فضلاً عن وزارة الصناعة.

وطالب جشي المسؤولين والمعنيين في لبنان إلى تغليب الحكمة والتنازل والتراجع عن الكبرياء والعناد، والإسراع في معالجة المشاكل الحياتية للمواطنين لأن الوضع الاقتصادي لم يعد يحتمل.
 
وتوجه جشي للصهاينة بالقول إن يومكم الأسود قادم لا محال، فعودوا من حيث أتيتم واتركوا فلسطين لأهلها لمسلميها ومسيحييها، وإلاّ إن عدتم عدنا وجعلنا جهنم للكافرين حصيرا.

وختم جشي بالقول "لقد ولّى اليوم الذي تسفك فيه دماؤنا ولا تراق فيه دماؤهم، وولّى اليوم الذي تقصف فيه بلداتنا ومدننا ولا تدمر مستوطناتهم ومدنهم، وولّى اليوم الذي يدخلون فيه إلى أرضنا آمنين ولا ندخل بإذن الله إلى  حيث يستوطنون فاتحين".

إقرأ المزيد في: لبنان