آل شلهوب

عين على العدو

محلّل صهيوني: "حماس" تعلمت الاستراتيجية الاسرائيلية بالكامل

01/08/2019

محلّل صهيوني: "حماس" تعلمت الاستراتيجية الاسرائيلية بالكامل

قال المحلّل العسكري في موقع "والاه" الصهيوني أمير بوخبوط: "مرة تلو الأخرى يثبت زعيم "حماس" في قطاع غزة يحيى السنوار انه يعرف قراءة الردود الاسرائيلية إزاء العمليات الفلسطينية والتظاهرات على حدود قطاع غزة"، وأضاف "السنوار يعلم انه لا توجد نية لدى حكومات "اسرائيل" في السنوات الأخيرة بتدمير "حماس"، بل فقط إضعاف قيادة الحركة أو التسبّب لها بأضرار كبيرة ولذلك اعتاد اللعب على الحافة من خلال فهم المصالح الاسرائيلي في عملية اتخاذ قراراته".

وتابع بوخبوط "حادثة صباح اليوم على حدود قطاع غزة، التي أُصيب خلالها ضابط من غولاني وجنديين، من نيران عنصر تابع لـ"حماس"، تطرح الكثير من الاسئلة التكتيكية حول إدارة القوات المختلفة والقيادة في المنطقة، لكن من الجيّد أيضًا النظر الى تسلسل الاحداث بشكل اوسع. بالتأكيد لا يجب استبعاد امكانية ان حماس ارادت هذا الصباح (الخميس) اغلاق "حساب مفتوح" بعد مقتل عنصر "حماس" الذي كان من قوة الانضباط او ربما ممارسة الضغط على "اسرائيل" ومصر ضمن سياق الترتيب والدفع قدمًا لمشاريع متعددة الموارد في قطاع غزة".

 واشار  بوخبوط ان لا شيء يحدث في منطقة الحدود من دون علم "حماس"، وبالتأكيد اجتياز ناشط من "حماس"، يرتدي بزة عسكرية، مسلح ببندقية كلاشنكوف وقنابل جاء عن قصد لتنفيذ عملية، بعد أقل من أربع وعشرين ساعة على انتهاء مناورة لفرقة غزة، هدفت الى تلخيص عملية استعداد طويلة تمهيدا لمعركة محتملة في قطاع غزة".  

بالموازاة، لفت رئيس الأركان في جيش الاحتلال أفيف كوخافي في خطابه خلال حفل انتهاء دورة طيران الى نقطة تحوّل واضحة ومهمّة تتغلغل ببطء الى المستوى الميداني: "ليس فقط سلاح الجو الاسرائيلي تغيّر بشكل جوهري، ايضا "العدو" تغيّر، وفي قطاع غزة ولبنان بشكل خاص. لقد تحوّل من خلايا الى جيش منظّم بسرايا، كتائب وألوية، صحيح ان اغلب الاحداث التي حدثت في السنة الاخيرة على حدود قطاع غزة هي عمليات من "عالم الإرهاب" وحرب العصابات لكن ممنوع أن نضلّ للحظة: "حماس" و"الجهاد الاسلامي" يبنيان، يخططان ويعدان قواتهما لحرب مع "اسرائيل" على نحو واسع".

إقرأ المزيد في: عين على العدو