خاص العهد

الطيبة الجنوبية تحتفل بانتصار تموز.. "لاقونا على الساحة"

31/07/2019

الطيبة الجنوبية تحتفل بانتصار تموز.. "لاقونا على الساحة"

"ناطرينكن يا شباب الطيبة تلاقونا على الساحة". ليس فقط شباب الطيبة بل أهل القرى الجنوبية واللبنانيين جميعًا. "شو في"؟  احتفال شعبي، مسابقات، أناشيد، وغيرها تحتضنها ساحة النصر والعز في الطيبة في ذكرى انتصار تموز عام 2006.

"انشاء الله كل أيامنا عز، وكل ساحتنا نصر"، تقول الحاجة ابتسام نحلة المشرفة على المهرجان وأحد مؤسسيه لموقع "العهد" الاخباري.

وتضيف " كل النشاطات التراثية والرياضية والفنية تجتمع في مهرجان واحد في بلدة الطيبة، كما يتضمن المهرجان اقامة عشاء قروي، اضافة الى عدة مسابقات تحدي، وتكريم الطلاب الناجحين في الامتحانات الرسمية، وحفل تكريم للفتيات اللواتي بلغن سن التكليف".

نحلة تشير الى أن ساحة البلدة وحديقتها العامة تتحولان الى مركز استقطاب للأهالي والمغتربين، في "لمّة عائلية" مليئة بالود والألفة والأجواء الدافئة التي يفتقدها المجتمع اليوم، مؤكدةً أن "المهرجان نجح في استعادة حلم أبناء الطيبة بعودة الماضي الجميل، فقد أحدث "نقلة نوعية على مستوى حضور المغتربين والنازحين ومئات المشاركين في الأنشطة الثقافية والتراثية والفنية من أبناء بلدات الجنوب".  

وتوضح: "المهرجان مستمر منذ 15 عامًا"، مؤكدةً أن أهالي الطيبة ينتظرونه بشوق من عام الى عام". وتشدد على أن "الحضور المميز كل عام يفسر حاجة الأهالي إلى الفرح والراحة".

الحاجة سلوى صالح، ابنة قرية الطيبة، تشدد على أهمية المهرجان الذي سمح للعشرات من أبناء البلدة وغيرها ابراز مواهبهم وعرض منتجاتهم المحلية وتسويقها، اضافة الى المشاركة في مباراة الرسم والفنون المختلفة، موضحةً أن "العديد من ربات المنازل تشجعن على زيادة انتاجهن من المونة البيتية وصناعة الصابون والأدوات المنزلية".

وتشير صالح الى أن "اليد العمل البسيطة خصوصًا تجد لها زواية كل عام في هذا المهرجان"، مؤكدةً أن "الهدف الأسمى هو الحفاظ على عاداتنا وتقاليدنا، "وجمعتنا الحلوة"، وكل هذا موجود في المهرجان".

يبدأ مهرجان عالطيبة لاقونا الجمعة القادم  في 9 آب ويستمر حتى 18 آب يوميًا من الساعة 8 مساءً الى 12 منتصف الليل في ساحة الطيبة - الحديقة العامة.

إقرأ المزيد في: خاص العهد