sheikalidamoush

العالم

ما هي أبرز اهتمامات صحف مصر والمغرب العربي؟

31/07/2019

ما هي أبرز اهتمامات صحف مصر والمغرب العربي؟

مصر: افتتاح المؤتمر السابع للشباب في العاصمة الإدارية

ذكرت صحيفة "الأخبار" المصرية أن الرئيس عبد الفتاح السيسي حضر انطلاق فعاليات المؤتمر الوطني السابع للشباب في القاعة الرئيسية في فندق الماسة في العاصمة الادارية الجديدة، والذى يعقد تحت شعار «ابدع.. انطلق»، بحضور عدد من الوزراء وأعضاء مجلس النواب والعديد من الشخصيات العامة والإعلاميين ورجال الأعمال وسفراء دول الاتحاد الأفريقي وكبار رجال الدولة.

حضر المؤتمر ١٥٠٠ شاب وفتاة مدعوون يمثلون كافة فئات الشباب المصري من شباب الجامعات، والأحزاب، والبرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة، وشباب من المبدعين والمبتكرين وآخرون تم اختيارهم من خلال التسجيل عبر الموقع الإلكتروني.

مدبولي: لا بديل عن برنامج الإصلاح الاقتصادي 

في سياق متصل، أشارت صحيفة "الوطن" الى إعراب رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي عن سعادته بكل ما دار في جلسة محاكاة الدولة المصرية، لافتا الى انه لم يكن على علم بما سيدور فيها.

وأضاف خلال الجلسة الأولى لنموذج محاكاة الدولة المصرية أن ما دار عن برنامج الإصلاح الاقتصادي في جلسة المحاكاة جيد جدا، وقال إن "برامج الإصلاح الاقتصادي تحتاج دائما إلى إرادة سياسية كبيرة وعزيمة شعب، واستطعنا أن ننفذ هذه الإجراءات والخطوات الإصلاحية الكبيرة رغم وجود الكثير من الدول التي بدأت خطوات اصلاحية وتراجعت عنها".

السيسي: لو الشعب رفض الإصلاحات كنت استقلت وعملت انتخابات مبكرة

صحيفة "التحرير" المصرية لفتت الى قول الرئيس عبد الفتاح السيسي إن خطة الإصلاح الاقتصادي أثارت مخاوف أعضاء الحكومة في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2016، وتابع الرئيس خلال جلسة محاكاة الدولة المصرية في مؤتمر الشباب الوطني:"قلت لو الشعب رفض الإصلاحات تقدم الحكومة استقالتها الخميس، ولو الشعب رفض يوم السبت هأعمل انتخابات رئاسية مبكرة وأسلم البلد لحد تاني، ما هو يا نبني بلد مظبوط ونحل مشاكلنا يا نسيبها ونمشي لحد تاني يقدر".

وأضاف الرئيس السيسي:"عايز أفكركم إننا بدأنا الحل في ظل طروف صعبة من التحديات السياسة والاقتصادية والأمنية والثقافية والدينية"، وأضاف "بدأنا الموضوع فى مصر، وبنقول إننا الآن بعد خمس سنين بفضل الله وبفضل الشعب أصبحت مصر فى موقف ووضع تاني أفضل".

تونس: وثيقة برلمانية ترشّح وزير الدفاع للانتخابات الرئاسية بالتزكية

بدورها، لفتت صحيفة "الدستور" المصرية الى تأكيد النائب التونسية عن "حركة نداء تونس" فاطمة المسدي الثلاثاء وجود وثيقة رسمية في مجلس النواب لتزكية وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي للترشح للانتخابات الرئاسية.

وقالت فاطمة المسدي إنها لم توقع على هذه الوثيقة، مرجحة أن يكون بعض النواب قد وقعوا عليها، وتابعت أنها تدعم الزبيدي معنويا لكنها لم توقع على التزكية وذلك في انتظار حسم حزبها مرشحه للاستحقاق الرئاسي.

من جهته، أكد النائب المستقل في البرلمان، فيصل التبيني، وجود وثيقة تزكية رسمية، مشيرا إلى أنها كانت مبادرة منه بمعية النائب محمد الفاضل عمران عن حزب حركة "نداء تونس"، كما اوضح أن المبادرة كانت بطريقة عفوية، ولم يتم التنسيق فيها مع الزبيدي.

وأضاف أن 12 نائبا إلى حد الآن وقعوا على تزكية الزبيدي للترشح للانتخابات الرئاسية المبكرة والمقررة يوم 15 أيلول/سبتمبر القادم.

كما كشف النائب المستقل أيضا عن أنه اتصل بوزير الدفاع وأعلمه بالوثيقة، موضحا أن الوزير أكد له أن التوقيت غير مناسب لطرح هذا الموضوع خاصة وأن الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي لم يمر على وفاته إلا بضعة أيام.

تونس: وزير العدل الأسبق يترشح للانتخابات الرئاسية

بالانتقال الى صحف المغرب العربي، أشارت صحيفة "الشروق" التونسية الى إعلان وزير العدل الأسبق ووالي تونس السابق عمر منصور مساء الثلاثاء ترشحه للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 15 أيلول/سبتمبر القادم.

واكد عمر منصور في تدوينة له على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" إنه انطلق في جمع التزكيات.

الغنوشي: النهضة ستعلن موقفها من الانتخابات الرئاسية خلال أيام

بدورها صحيفة "الجمهورية" التونسية لفتت الى تصريح رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، الذي قال إنه لم يبق هنالك وقت لأخذ القرار فيما يتعلق برزنامة الانتخابات الرئاسية، وأن الحركة ستعلن عن موقفها من هذه المسألة خلال يومين أو ثلاثة، وذلك في تصريح إعلامي عقب إيداعه ملف ترشحه للانتخابات التشريعية القادمة على رأس قائمة الحركة في دائرة تونس 1، لدى المقر الفرعي للهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

وأضاف الغنوشي أن الرزنامة الانتخابية ستناقش من طرف عدد من الأحزاب السياسية لتتم مناقشتها من قبل هذه الأحزاب وهيئة الانتخابات، قائلا:" من الواضح وجود تداخل في المواعيد الانتخابية، والحركة لم تحدد بعد موقفها النهائي من هذا الأمر".

محمد السادس يكشف عن رغبته في فتح الحدود

في سياق منفصل، تناولت صحيفة "الشروق" الجزائرية قضية استغلال ملك المغرب محمد السادس فرحة تتويج الجزائر بكأس أمم إفريقيا الأخيرة ليمرر عبر خطابه الأخير رسائل إلى الجزائر، إذ  جدد فيه رغبته لتوطيد العلاقات الأخوية بين البلدين.

وقالت الصحيفة إن الملك المغربي استغل الفرصة لتذكير الجزائريين بوقوف المغاربة إلى جانب أشبال جمال بلماضي في "الكان" الأخيرة ومؤازرتهم لهم، عقب خروج "أسود الأطلس" من المسابقة القارية على يد منتخب بينين في اللقاء الثمن نهائي.

وقال محمد السادس في خطابه بمناسبة الذكرى العشرين لتربعه على عرش المملكة المغربية، "نجدد التزامنا بسياسة اليد الممدودة تجاه أشقائنا في الجزائر خصوصا بعد مظاهر الحماس والتعاطف التي عبر عنها المغاربة شعبا وملكا بصدق وتلقائية دعما للمنتخب الجزائري خلال كأس إفريقيا للأمم ومشاطرة الشعب الجزائري مشاعر الفخر والاعتزاز بالتتويج كأنه فوز للمغاربة أيضا"، حسبما جاء في خطاب الملك.

الجزائر: بن يلس يرفض دعوة لجنة الحوار

صحيفة "الخبر"  الجزائرية أشارت الى رفض الجنرال المتقاعد رشيد بن يلس الانخراط في لجنة الحوار، ملتحقا بقائمة الشخصيات الرافضة للمبادرة.

وجاء في بيان للجنرال المتقاعد الثلاثاء "منذ 22 فبراير خرج الملايين من الجزائريين بطريقة سلمية إلى الشوارع في جميع مدن البلاد للمطالبة بتغيير جذري للنظام وإقامة دولة القانون عن طريق المرور بفترة انتقالية بقيادة رجال ونساء لا ينتمون إلى نظام فاسد خلال العشرين سنة الماضية".

وأضاف بن يلس "هذا الطلب المشروع تم الرد عليه عن طريق اتخاذ إجراءات تُقيّد المظاهرات والقيام باعتقالات تعسفية وتدابير للإلهاء بهدف كسر الحراك الذي لا يزال يعبر عن نفسه بنفس القدر من العزيمة والإصرار منذ 5 أشهر".

وتابع بن يلس "مبادرة الحوار المعلن عنها مؤخرًا والتي تمت صياغتها بطريقة مستعجلة داخل مخابر السلطة القائمة، تم رفضها من طرف الجزائريين"، وبالنسبة لي فأنا أعتقد أن السبيل الوحيد للخروج من حالة الانسداد التي تعيشها البلاد يمُرّ من خلال حوار مباشر وصريح ونزيه بين أصحاب السلطة الفعلية والممثلين عن الحراك الشعبي".

إقرأ المزيد في: العالم