العالم

العراق: الكشف عن اختلاس ملايين الدولارات من أموال النازحين في نينوى

31/07/2019

العراق: الكشف عن اختلاس ملايين الدولارات من أموال النازحين في نينوى

كشفت هيئة النزاهة العراقية عن عملية اختلاس 11.3 مليار دينار (9.4 مليون دولار) من أموال مخصصة للنازحين في محافظة نينوى، التي نزح منها أكثر من 1.5 مليون شخص بسبب الحرب على تنظيم "داعش" الإرهابي.

وذكر بيان للهيئة أنه "تم ضبط المستندات والصكوك التي تتضمن كيفية صرف المبلغ في ديوان محافظة نينوى، بقسمي الحسابات والموازنة وهندسة الإدارة المحلية"، مضيفا أن "تلك المبالغ مخصصة من قبل وزارة الهجرة والمهجرين كسلفة للمحافظة لإغاثة وإيواء النازحين، من خلال تجهيز المواد وتنفيذ الأعمال لدائرة الصحة في نينوى".

ووفقا للبيان، فإن هذه الأموال "كان يجب أن تصرف على تأهيل مستشفيين في المنطقة، لكن محافظ نينوى المقال، نوفل العاكوب، قام بسحبها وإيداعها في إقليم كردستان العراق".

وأشارت الهيئة إلى "ضبط وصولات صادرة عن المقاولين المنفذين للمشاريع، تشير لتسلمهم مبالغ من المحافظة دون أي أعمال تأهيل للمنشآت المعنية"، وتابعت أنه "تم ضبط سند قيد اليومية المتضمن إيداع المبلغ المذكور وجذاذة إيداع الصكوك الصادرة عن (مصرف الرافدين) فرع بغداد، إضافة إلى صور طبقا للأصل عن كل من الحساب الجاري بموجب الصك الصادر عن وزارة الهجرة والمهجرين، وسندي صرف بقيمة المبلغ، ونسخ مصورة من أوليات الصرف الخاصة بالمبلغ المذكور لتأهيل مستشفيي السلام التعليمي والحروق في الموصل".

وأوضحت أن التحقيقات التي قام بها الفريق أدت إلى الكشف عن أن المبلغ سحب كاملا، ولم يتم إيداعه في حساب مصرفي خاص بالمحافظة، وإنما أودع في إقليم كردستان، حيث تم اختيار المقاولين المنفذين لتأهيل المستشفيين من قبل محافظ نينوى السابق.

وقالت إنه "جرى تسلم المبالغ الخاصة بها عن طريقه المحافظ السابق، وتأييد ذلك بنسخة من وصل يؤكد تسلم المبالغ في أربيل، فضلا عن ضبط 23 وصلا صادرا عن المقاولين المنفذين للمشاريع تشير لتسلمهم مبالغ من المحافظة دون وجود وصولات قبض تؤيد ذلك".

يذكر أن هيئة النزاهة أعلنت في حزيران/يونيو 2018، عن الكشف عن اختلاس ستة مليارات دينار من أموال إعادة تأهيل أبنية محافظة نينوى.

إقرأ المزيد في: العالم