weeklymajles

لبنان

الحاج حسن: لإصلاحات إقتصادية بنيوية في لبنان

29/07/2019

الحاج حسن: لإصلاحات إقتصادية بنيوية في لبنان

استنكر عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسين الحاج حسن التفلت الأمني وحوادث القتل في بعلبك، معتبرًا أن ما يجرى هو اهانة وإساءة فالقاتل يقتل المنطقة بكاملها ويقتل كرامتها واقتصادها وسمعتها، قائلاً إن  ٩٩ بالمئة من أهالي بعلبك يتبرأون من كل هذه الممارسات.

وخلال كلمة له في افتتاح مهرجان التسوق والسياحة الواحد والعشرين في البقاع في احتفال أقيم  في منتزه رأس العين في بعلبك، أضاف الحاج حسن: "هذه مسؤوليتنا والدولة مسؤولة أيضًا بكل مؤسساتها وعلى كل المستويات"، معتبرًا أن الدولة لا تقوم بدورها كاملًا في محافظة بعلبك الهرمل.

واشار الحاج حسن الى أن "هناك أزمة اجتماعية واقتصادية في كل لبنان وهناك بطالة مستشرية"، مضيفًا: "أُنجزت الموازنة وأصبحت بعهدة رئيس الجمهورية".

وقال: "نحن ندعم السياسة النقدية في لبنان التي تحافظ على النفط والإصلاحات لتخفيض عجز الموازنة"، لافتًا الى أن "هناك غياب في السياسات الاقتصادية منذ سنوات وهي السبب الأساسي لما وصلنا اليه".

وأكد أن البلد يحتاج إلى إصلاحات إقتصادية وليس الإصرار على سياسات إقتصادية فاشلة، فالمطلوب من الحكومة الحالية أن تصر على إصلاحات إقتصادية بنيوية ليعود للزراعة والصناعة دورهما.

من جهته، أكد  وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية حسن مراد الذي مثل رئيس الجمهورية في المهرجان أن إطلاق مهرجان التسوق هو انتصار جديد للعهد وللبنان وبعلبك وانتصار على الصعوبات والتحديات  الاقتصادية التي يواجهها لبنان وبما يعانيه الوطن منذ ثلاثين سنة من الفساد والهدر.

واعتبر أن الاعمى من لا يرى البراكين التي تحيط بلبنان وأن الاقتصاد العالمي على شفير الهاوية، مشيرًا الى أنه رغم الوضع الاقتصادي الصعب ما زال لبنان  يقف على رجليه.

وتابع مراد: "نحن في الموقع الأمين للعهد مستمرون في مسيرة البناء والإصلاح وحماية لبنان وأهله".

بدوره، شدد وزير الزراعة حسن اللقيس على أهمية الزراعة في البقاع، مستنكرًا أن القطاع الزراعي لم يأخذ الاهتمام الكافي واللازم ما جعل وزارة الزراعة في حالة استنفار كامل.

ودعا اللقيس للعمل على وجود قوانين تحمي المزروعات من الكوارث الطبيعية، والعمل على تشريعات للانضمام إلى التعاونيات الزراعية ما يساهم بتحسين الوضع الزراعي، ووضع حد للتهريب الذي يحصل على الحدود البرية ما يؤدي إلى انخفاض الأسعار واغراق  الاسواق وصعوبة تصريف الإنتاج،

وقال: "بخصوص ضعف اليد العاملة وغياب التقنية الحديثة وضعت وزارة الزراعة خطة لتطوير القطاع الزراعي وتعليم الطلاب كيفية استخدام التقنيات الحديثة".

إقرأ المزيد في: لبنان

خبر عاجل