جواد نصرالله

العالم

الرئيس الكوبي: سنواجه العقوبات الأميركية وسنتغلّب عليها

27/07/2019

الرئيس الكوبي: سنواجه العقوبات الأميركية وسنتغلّب عليها

أكد الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل رفضه الانصياع للإمبريالية الأميركية، وقال إن هافانا "ستواجه العقوبات والحصار المالي الأمريكي بقوة وستتغلب عليها".

وحمَّل كانيل خلال إحياء الذكرى السادسة والستين للثورة الكوبية في غرانما، الولايات المتحدة مسؤولية ما تشهده البلاد من نقص في الوقود والغذاء بسبب العقوبات المفروضة على البلاد، واضاف إن "الحصار الأميركي يشتد أكثر فأكثر على كوبا في حين أننا ودول فنزويلا ونيكاراغوا ودول أخرى نرفض الانصياع للإمبريالية الأميركية وأن تحدد مصيرنا".

وتابع "أمام شعب كوبا والعالم ندين الممارسات الأميركية التي بدأت تزداد، فالعقوبات والحصار المالي على كوبا هما السببان الرئيسيان لنقص الغذاء والوقود والطاقة في البلاد منذ أشهر وسنواجه هذه العقوبات بقوة وسنتغلب عليها".

وردّ الرئيس الكوبي على فرض واشنطن عقوبات أميركية على بلاده في شهر نيسان/أبريل الماضي، وقال :"نحن الكوبيون لا نستسلم ولا أحد يستطيع نزعنا من وطننا"، وذلك بعد إعلان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو فرض عقوبات جديدة على كوبا.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد فرضت قيوداً على كوبا في تشرين الثاني/نوفمبر 2017 تهدف إلى "منع جيش كوبا وأجهزتها الأمنية من الاستفادة من التجار والمسافرين الأميركيين".

وقبل طرد دبلوماسيين من السفارة الكوبية بواشنطن، ذكر مصدر بالكونغرس أن إدارة الرئيس الأميركي ستأمر قرابة ثلثي طاقم السفارة الكوبية بمغادرة الولايات المتحدة وذلك بعد أشهر من "هجمات غامضة أضرت بصحة طاقم السفارة الأميركية في هافانا".

إقرأ المزيد في: العالم