weeklymajles

عين على العدو

"تحالف اليسار" يتعهد بمواجهة عنصرية وفساد نتنياهو‎

26/07/2019

"تحالف اليسار" يتعهد بمواجهة عنصرية وفساد نتنياهو‎

تناول موقع "تايمز أوف يسرائيل" المؤتمر الصحفي الأول الذي عقده قادة التحالف اليساري المشكّل حديثًا والذي أطلِق عليه اسم "المعسكر الديمقراطي"، ونقل عن قادته تعهدهم بالعمل على حرمان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من إعادة انتخابه مرة أخرى في 17 أيلول/سبتمبر.

ونقل الموقع عن نيتسان هوروفيتش رئيس حزب "ميرتس" الذي سيقود القائمة المشتركة الجديدة في يوم الانتخابات، قوله "إننا نبدأ مسيرة ستؤدي خلال شهر ونصف إلى استبدال القيادة الحالية وإحداث تغيير اجتماعي"، وأضاف هوروفيتش أن الحزب الجديد سيدافع عن "إسرائيل" من العنصرية والفساد والإكراه الديني الذي تقوده حكومة نتنياهو.

ولفت الموقع إلى أن القائمة الجديدة توحدت بين "ميرتس" و"الحزب الديمقراطي" الذي يقوده إيهود باراك والنائب في الكنيست عن حزب العمل ستاف شافير، التي حلت ثانية في الانتخابات عن قيادة حزب العمل قبل ثلاثة أسابيع، وتركت الحزب لصالح
الاتحاد الجديد.

ونقل الموقع عن شافير قولها خلال المؤتمر الصحفي وهي تقف إلى جانب هوروفيتش وباراك:"لقد اتخذنا جميعا خيارات صعبة للوقوف هنا"، مضيفة:"حزب العمل هو بيتي، ولكن البيت يحترق، الحي يحترق، "إسرائيل" تحترق، وعندما يكون بيتك يحترق تخرج منه ثم تبدأ في إعادة بنائه".

وقال باراك-بحسب الموقع-الذي طلب وضعه في المركز العاشر على القائمة وبالتالي من غير المرجح أن يفوز بمقعد في الكنيست الـ 22 إن الاتحاد الذي تم تشكيله "هو الخطوة الأولى، كما آمل، نحو تحالفات جديدة"، مضيفا أن هذه هي الخطوة الأولى نحو إعادة "إسرائيل" إلى المسار الصحيح، واستبدال الحكومة.

وختم باراك قائلاً:"سنسعى جاهدين لأن نكون في الحكومة، لكن ليس حكومة نتنياهو"، وخاطب نتنياهو قائلا:"وقتك انتهى، كفى، في 17 أيلول/سبتمبر، ستذهب إلى البيت".
 

إقرأ المزيد في: عين على العدو