مفقودو الأثر

لبنان

حملة

24/07/2019

حملة "واجبنا أن نقف معهم" مستمرة .. توزيع تبرعات للمتضررين من الفيضانات في خوزستان

تواصل لجنة إمداد الإمام الخميني (ره) - لبنان تقديم التبرعات النقدية والعينية الى المتضررين من الفياضانات في محافظة خوزستان في إطار حملة جمع التبرعات من الشعب اللبناني  بعنوان "واجبنا أن نقف معهم".

حملة "واجبنا أن نقف معهم" مستمرة .. توزيع تبرعات للمتضررين من الفيضانات في خوزستان

وأقيم حفل تسليم دفعة من التبرعات المرسلة من الشعب اللبناني إلى المتضررين من الفياضانات في محافظة خوزستان وذلك بحضور ممثل قائد الثورة الإسلامية في محافظة خوزستان حجة الإسلام سماحة السيد موسوی فرد، رئیس فرع مؤسسة الإمام الخميني (رض) للإمداد في محافظة خوزستان (جنوب) مرتضى مظفري، مديرعام لجنة إمداد الإمام الخميني (ره) - لبنان السيد محمد برجاوي الذي مثّل الخيّرين اللبنانيين.

حملة "واجبنا أن نقف معهم" مستمرة .. توزيع تبرعات للمتضررين من الفيضانات في خوزستان

وعقب وصول الشاحنات المحمّلة بالملابس والأحذية وبعض الحاجات الأخرى للمتضررين من السيول، وخلال لقاء مع الصحافة في مدينة أهواز، وخلال مراسم تسلم جزء من التبرعات المرسلة من الشعب اللبناني إلى المتضررين من الفياضانات في محافظة خوزستان، صرّح ممثل الولي الفقيه في خوزستان، وقال: "يسرّنا أنه في دول محور المقاومة، تأسست مؤسسات ذات قيم إنسانية وثورية مماثلة للمؤسسات التي تأسست إبان انتصار الثورة الإسلامية في إيران، ويجب أن أنوّه بأن المؤسسات الإنسانية والثورية الأكثر نجاحاً وتوفيقاً هي تلك الموجودة في لبنان، حيث شاهدنا على مدى عدة عقود أنها مستمرة باهتمامها بشؤون الناس المعوزين والأيتام المحتاجين باندفاع وقوة ورغم الظروف الصعبة، فإنها تقدم مختلف الخدمات القيمة وهي موضع ثقة عند العموم وعند الخيرين والداعمين لها كلجنة الإمداد – لبنان".

حملة "واجبنا أن نقف معهم" مستمرة .. توزيع تبرعات للمتضررين من الفيضانات في خوزستان

هذا، وفي كلمة له، قال رئیس فرع مؤسسة الإمام الخميني (رض) للإمداد في محافظة خوزستان (جنوب) مرتضى مظفري إن "مجموعة من فاعلي الخير وأبناء الشعب  اللبناني أرسلوا تبرعات نقدية بقيمة تفوق 160 ألف دولار فضلاً عن مساعدات إغاثية عينية بما يعادل 360 ألف دولار لصالح منكوبي ومتضرري الفيضانات من أهالي هذه المحافظة الكريمة..".

وأوضح السيد مظفري "لقد شاهدنا خلال الفيضانات الأخيرة  مشاهد فريدة من المحبة والإحسان والكرم التي جسدها الشعب الإيراني الكريم والتي تبلور مرة أخرى مظاهر الوحدة والتعاطف الوطني في ظل الظروف الصعبة".

وأوضح المسؤول في محافظة خوزستان "سيتم بفضل المساعدات المالية المقدّمة من أبناء الشعب اللبناني، بناء وتأهيل أكثر من مائة وحدة سكنية في المناطق الأكثر تضرراً من الفيضانات في خوزستان وإن شاء الله يعود أهل المنازل المؤهلة إليها في أقرب وقت..".

وفي كلمة له عند تسليم التبرعات، قال السيد محمد برجاوي، ممثلاً الخيّرين اللبنانيين "يسرّني أن يستقبل الشعب الإيراني الشريف هذه الهدايا المتواضعة، ونحن لم ولن ننسى كيف نهض هذا الشعب وكان إلى جانبنا إبان الاعتداءات الصهيونية المتكررة على لبنان"..

وأضاف برجاوي: "بدأنا بجمع التبرعات النقدية والعينية، لصالح المتضررين من آثار السيول، ولهذا أطلقت على حملة جمع التبرعات اسم "واجبنا أن نقف معهم"، و "سيل المحبة"، وهكذا جمعت المساهمات واليوم نوصلها لأهلنا الكرام في خوزستان الأبية".

وأشار برجاوي الى أن التبرعات النقدية ستكون لبناء وتأهيل المنازل السكنية للمتضررين من السيول في قرى خوزستان، أما الشاحنات فهي محملة بالملابس والأحذية وبعض الحاجات الأخرى للمتضررين من السيول.

وختم برجاوي قائلاً: "أحمل إلى الشعب الإيراني العزيز وخصوصاً إلى أهلنا وأحبتنا الذين فقدوا منازلهم وتعرضوا للسيول، وإلى ممثل الولي الفقيه المحترم وإلى كل الأعزاء المعنيين هنا، سلام وتحيات سماحة الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، وسلام وتحيات الشعب اللبناني".

هذا، وكانت التبرعات المالية التي جمعت عبر جمعية الإمداد - لبنان قد أرسلت قبل  شهر رمضان المبارك الفائت، أما المعونات العينية فقد تم توضيبها وإرسالها عبر عدة شاحنات إلى المتضررين في نهاية الشهر الكريم بعد أن تم تفقّدها من السيد برويز فتاح رئيس لجنة إمداد الإمام الخميني (ره) - إيران، وتم إعداد البرنامج المحدد وتوزيعها ضمن الأصول على منازل المنكوبين من جراء السيول في محافظة خوزستان الإيرانية.

إقرأ المزيد في: لبنان