منوعات

حقائق علمية: انت لا تلامس الكرسي التي تجلس عليها!

24/07/2019

حقائق علمية: انت لا تلامس الكرسي التي تجلس عليها!

في اوائل القرن الماضي قام العالم إرنست رذرفورد بتسليط أشعة "جسيمات ألفا" على رقاقة ذهب، فلاحظ أن بعض الأشعة ينعكس والآخر ينحرف، ومعظمها ينفذ. دلّ ذلك على وجود بعض المساحات الفارغة في جسم الذرة، وأيضاّ دلّ على وجود جسيمات تحمل نفس شحنة الأشعة، وهناك جسيمات تحمل شحنة مختلفة عن شحنة الأشعة.

بعد تأمل أدرك رزرفورد أن نواة الذرة صغيرة الى حدّ لا يمكن تخيله ويحيطها الفراغ. ولو تم توسيع الذرة الى ملعب كرة قدم فإن نواتها ستكون بحجم ذبابة ولكن أثقل من الملعب بكثير!

وبالتالي فإنك واقعاً لا تلمس شيئاً، وانت تجلس على كرسيّ فأنت في الحقيقة لا تفعل، وإنما ترتفع فوقها بمقدار الفراغ الذي يساوي 1 أنجستروم (جزء من مائة مليون من السنتيمتر).

ولتقريب الصورة أكثر فإن كل ما تراه حولك مكون من 99.99% فراغ. فكوكب الأرض لو حذف الفراغ في ذراته وضغط عليه بقوة متساوية من جميع الاتجاهات فسيصبح بحجم حبة بازلاء! اما الشمس التي تكبر الأرض بمليون مرة ستصبح بحجم منزل مكوّن من طابقين!

 

*إرنست رذرفورد (1871-1937) عالم فيزياء بريطاني يعرف بـ "أب الفيزياء النووية". حائز على جائزة نوبل للكيمياء عام 1908. اكتشف نواة الذرة واقترح سنة 1911 نموذجاً يشبه النظام الشمسي حيث تشغل النواة المركز أما الإلكترونات فتدور حولها في مدارات دائرية.

إقرأ المزيد في: منوعات