جواد نصرالله

العالم

الدولار قد يخسر مركزه كعملة احتياط عالمية

24/07/2019

الدولار قد يخسر مركزه كعملة احتياط عالمية

حذر مصرف "جي بي مورغان" الأميركي العريق في مذكرة للعملاء هذا الأسبوع من أن الدولار قد يخسر مركزه كعملة احتياط عالمية، وسأل عما إذا كان المركز المفضل للدولار عالميا قد وصل إلى نقطة النهاية. 

وقال "جي بي مورغان" في مذكرة أصدرها:"نعتقد أن الدولار سيفقد موقعه كعملة مهيمنة على الاقتصاد العالمي على المدى المتوسط وأن قيمته في أسواق الصرف ستتراجع لأسباب هيكلية". 

ومن بين الأسباب التي ذكرها المصرف الأميركي، كان تراجع وزن الاقتصاد الأميركي كنسبة من الاقتصاد العالمي بعدما كان الاقتصاد الأميركي يمثل نسبة 25% من الاقتصاد العالمي في القرن الماضي، وحينما يضاف إليه اقتصاد أوروبا الغربية ترتفع هذه النسبة إلى 40%، لكن المصرف لاحظ  في المذكرة أن آسيا باتت تمثل الثقل الاقتصادي العالمي في العقد الأخير، ويُقدّر حجم الاقتصاد الأميركي بحسب إحصائيات معهد التمويل الدولي بحوالي 21 تريليون دولار، بينما يقدر حجم اقتصاد منطقة اليورو بحوالي 17 تريليون دولار وحجم الاقتصاد الصيني بحوالي 11 تريليون دولار. 

وكان تقرير أميركي قد حذّر إدارة الرئيس دونالد ترامب من الاستخدام المكثف للدولار في السياسة الخارجية كأداة ضغط على الدول لتبني مواقف أميركا السياسية.
 

إقرأ المزيد في: العالم