العالم

مصادر لـ"العهد": طائرة "اسرائيلية" قصفت مواقع الحشد الشعبي في أمرلي

20/07/2019

مصادر لـ"العهد": طائرة "اسرائيلية" قصفت مواقع الحشد الشعبي في أمرلي

عادل الجبوري - بغداد 

كشفت مصادر أمنية مطلعة تفاصيل جديدة حول القصف الجوي الذي طال مقرات تابعة لقوات الحشد الشعبي العراقي في ناحية أمرلي التابعة لمحافظة صلاح الدين (تكريت) قبل يومين.

وأكدت المصادر لموقع "العهد" الاخباري، أن المواقع تعرضت للقصف بثلاثة رؤوس حربيه حوامة، من طراز (هاروب  Harop) "الاسرائيلي" الصنع، وأسمها بالانجليزيه هوLoitering Munition، وأوضحت أن هذا النوع من الأجسام المسّيرة، هو ليس بطائرة مسيرة ولا صاروخاً مجنحاً، إنما رأس حربي زنته 23 كغم يكون مدمجاً في المسيرة، والتي تنفجر مع الرأس المتفجر عندما تنقض على الهدف.

وأشارت إلى أن هذه الرؤوس المتفجرة تعمل بالتوجيه الذاتي نحو الهدف، أو من خلال مركز قيادة وسيطرة على الأرض من قبل الجهة المشغلة، ويصل مداها إلى 1000 كم وتحوم لمدة ست ساعات متواصلة.
 
ويمتلك الكيان الصهيوني وحده هذا النوع من السلاح في الشرق الاوسط. وفي ضوء ذلك، كشفت المصادر الامنية المطلعة لـ"لعهد"، أن الرؤوس الحوامة أطلقت عبر طائرة F16 "اسرائيلية" عبر عملية تسلل جوي إلى جنوب شرق الرطبة، وتحديداً من فوق نقطة مفترق الطريق الدولي بغداد-عمّان وبغداد- دمشق .

يُذكر أن مقرات الحشد الشعبي في أمرلي، تعرضت لقصف جوي تسبب باستشهاد وجرح عدد من العناصر، وقد قوبلت تلك العملية بردود فعل شعبية وسياسية رافضة ومستنكرة، في الوقت الذي وُجهت أصابع الاتهام للقوات الاميركية في ارتكاب تلك الجريمة.
 

إقرأ المزيد في: العالم