جواد نصرالله

العالم

"الموانئ" الإيرانية تعلن بدء التحقيق مع ناقلة النفط البريطانية

20/07/2019

"الموانئ" الإيرانية تعلن بدء التحقيق مع ناقلة النفط البريطانية

أعلن المدير العام للموانئ والشؤون البحرية في محافظة هرمزكان جنوب إيران مراد الله عفيفي بور أنه تم توجيه ناقلة النفط البريطانية "ستينا إمبرو" إلى سواحل ميناء بندر عباس بعدما اصطدمت بقارب صيد أثناء إبحارها بشكل معاكس في مضيق هرمز أمس الجمعة، غير مكترثة بالتحذيرات.

وبحسب وكالة مهر الإيرانية، أوضح بور أنه من الضروري بحسب القانون دراسة أسباب وظروف الحادث الذي حصل مع ناقلة النفط البريطانية "ستينا إمبرو" أثناء إبحارها.

وتابع المسؤول الإيراني قائلًا إن الملاحين في قارب الصيد المتضرر قاموا بالاتصال بالسفينة البريطانية، لكنهم لم يتسلموا أي رد، وعندما لم ترد السفينة البريطانية على اتصالات قارب الصيد ووفقا للإجراءات القانونية أبلغوا الإدارة العامة للموانئ والملاحة البحرية في محافظة هرمزكان بالحادث.

وأضاف بور أن "الإدارة العامة للموانئ والملاحة البحرية في محافظة هرمزكان ووفقا للاجراءات المتبعة أبلغت القوات العسكرية بتوجيه سفينة بريطانية إلى ميناء بندر عباس لدراسة ابعاد الحادث من قبل الخبراء، وقد وصلت إلى الميناء بتوجيه من القوة البحرية للحرس الثوري، وتم تسليمها الى الادارة العامة للموانئ والملاحة البحرية في محافظة هرمزكان، لدراسة ملابسات حادث الاصطدام".

بور أشار إلى أن الناقلة كانت تحمل العلم البريطاني، ويتألف طاقمها من 23 شخصا بينهم 18 هنديا والخمسة الباقين يحملون جنسيات روسيا والفلبين وليتوانيا وآخرين، مضيفا أنه "من حيث السلامة، يجب على الطاقم البقاء على متن السفينة".

وقال بور إنه وفقًا للقانون الدولي ستكون السفن المضبوطة مسؤولة عن الأضرار البيئية التي تلحق بالمنطقة والأسطول، وسيتم فرض رسوم عليها وفقًا للقانون الدولي.

إقرأ المزيد في: العالم