العالم

رجل أعمال إسرائيلي سيتولّى تصدير النفط السوري من مناطق الكرد!

15/07/2019

رجل أعمال إسرائيلي سيتولّى تصدير النفط السوري من مناطق الكرد!

نشرت صحيفة "الأخبار" وثيقة مسرّبة تتضمّن كتابًا من الرئيسة المشتركة في الهيئة التنفيذية لما يُسمى "مجلس سوريا الديموقراطي" إلهام أحمد، يفوّض رجل الأعمال الإسرائيلي موتي كاهانا تمثيل المجلس في جميع الأمور المتعلقة ببيع النفط السوري في المناطق التي تسيطر عليها الميليشيات الكردية بدعم من قوات الاحتلال الأميركي.

وتُبيّن الوثيقة أن الجهة المُرسل إليها هو رجل الأعمال الإسرائيلي، موتي كاهانا، رئيس جمعية "عماليا"، المعروف أنها كانت تستخدم الغطاء الانساني لإعداد الأرضية اللازمة لإقامة "منطقة آمنة" في الجنوب السوري تنفيذًا لأجندة استخبارية إسرائيلية، وذلك عبرَ نسج علاقات ودية مع الجماعات التي كانت مسيطِرة هناك. وتوسّع نشاطها في سياق تعزيز الجسور القائمة بين كيان العدو والمسلّحين السوريين في محافظة إدلب، حيث سعت إلى إقامة مدرسة تستوعب 90 طفلًا سوريًا و15 معلمًا، من أجل "تغيير مفاهيم الأجيال السورية تجاه إسرائيل".

بالموازاة، أكد رجل الاعمال الإسرائيلي موتي كهانا لمحطة i24news الصهيونية أنه سيتولى تصدير النفط السوري المستخرج من المناطق الكردية التي تسيطر عليها "قوات سوريا الديمقراطية".

وقال:" بعد ثماني سنوات في سوريا، عندما تم سحق المعارضة السورية، وتوحّد الاكراد والقبائل العربية تحت اسم "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد)، وأقاموا منطقة نفوذ خاصة بهم، هناك فرصة ممتازة لمساعدة الشعب السوري والنفط اليوم هو أحد الطرق لمنع (الرئيس السوري بشار) الأسد وايران من السيطرة على سوريا، لانه بدون الوقود في دمشق الأسد وجماعته سيتحركون على الدراجات الهوائية"، وفق تعبيره.

إقرأ المزيد في: العالم

خبر عاجل