مفقودو الأثر

العالم

غزة تستعد لـ جمعة "لا تفاوض لا صلح لا اعتراف بالكيان"

12/07/2019

غزة تستعد لـ جمعة "لا تفاوض لا صلح لا اعتراف بالكيان"

يستعد الفلسطينيون في قطاع غزة للمشاركة في جمعة "لا تفاوض لا صلح لا اعتراف بالكيان" ضمن فعاليات مسيرة العودة الكبرى المستمرة منذ 30 آذار/مارس منذ العام الماضي على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

ودعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار أهالي غزة للمشاركة الفعالة في جمعة "لا تفاوض لا صلح لا اعتراف بالكيان" في مخيمات العودة.

وأكدت الهيئة مواصلة المسيرات حتى تحقيق جميع أهدافها وعلى رأسها إنهاء حصار غزة وإسقاط "صفقة القرن".

كما أكدت الهيئة استمرار المسيرات الجماهيرية لحماية حق الفلسطينيين بالعودة رغم كل المعاناة التي سببها الاحتلال، إضافة إلى رفع الحصار وكسره عن قطاع غزة، وشددت على أن الحق في الحياة الكريمة دون معوقات وحصار جائر استمر لأكثر من 12 عامًا.

واستشهد أمس الخميس الشاب محمود أحمد الأدهم (28 عاما) وهو أحد عناصر "كتائب القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس"، عقب تعرضه لإطلاق نار مباشر من قبل جيش الاحتلال شمال شرق قطاع غزة.

وأكدت كتائب القسام أن هذه "الجريمة لن تمر مرور الكرام، وسيتحمل العدو عواقب هذا العمل الإجرامي".

كما حملت فصائل المقاومة الفلسطينية الاحتلال مسؤولية استشهاد الأدهم، مشددة على أنه "سيدفع ثمنا باهظًا من دماء وأشلاء جنوده وضباطه ردا على هذا الإجرام".

وعقب بيان "القسام" زعم جيش الاحتلال أن "خطأً في التشخيص هو الذي تسبب في قيام جنوده بإطلاق النار صوب عنصر من "حماس" قرب السياج الأمني المحيط بشمال القطاع، ما أدى إلى استشهاده".
 

إقرأ المزيد في: العالم