weeklymajles

العالم

مجموعة صوفان الأمنية: السعودية أنفقت الملايين لنشر الفكر المتطرف

12/07/2019

مجموعة صوفان الأمنية: السعودية أنفقت الملايين لنشر الفكر المتطرف

أكدت مجموعة "صوفان" للإستشارات الأمنية والإستخبارتية أن السعودية أنفقت على مدار عقود الملايين من أجل نشر الفكر المتطرف في جنوب شرق آسيا وأفريقيا وأوروبا وأماكن أخرى.

وتطرقت المجموعة الى نشاطات السعودية على هذا الصعيد في سريلانكا، لافتةً الى أن التحقيقات التي تجريها السلطات السريلانكية في تفجيرات عيد الفصح التي شهدتها البلاد تركز على المؤسسات التي تمولها السعودية وعلاقة هذه المؤسسات بالفكر المتطرف.

وأشارت إلى أن الشرطة السريلانكية اعتلقت بشهر أيار/ مايو الماضي المدعو "محمد عليار" وهو مؤسس "مركز الإرشاد الإسلامي" الذي تموله السعودية.

وتابعت المجموعة أن هناك شخصيات سريلانكية "إسلامية" اخرى بارزة أصبحت تحت الضوء بينما تنظر السلطات السريلانكية بالمعاملات المالية بين السعودية وشخصيات "دينية" في سريلانكا.

وأضافت المجموعة أن الرياض ترفض التهم حول قيامها بنشر الفكر الوهابي وتزعم أنها تروج للإسلام "المعتدل" في الداخل.

وقالت المجموعة إنه "حتى إذا صح ذلك فإن الرياض لا تعالج المخاوف المتعلقة بتصديرها الفكر المتطرف"، مشيرةً الى أن التعاليم "الدينية" المتطرفة تساهم بشكل مباشر بحوادث مثل هجمات عيد الفصح في سريلانكا.

ولفتت المجموعة إلى أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إستهدف رجال الدين المسلمين "المعتدلين" وناشطي حقوق الإنسان، وذلك رغم مزاعمه السابقة عن رغبته بجعل السعودية أكثر اعتدالًا على الصعيد الديني.

وأشارت المجموعة إلى أن سريلانكا ليست وحدها تحاول الحد من تأثير التمويل السعودي على المساجد والمدارس، فالحكومات في دول مثل إندونيسا وصولاً إلى بنغلادش تتخوف من التمويل السعودي وكيف يساهم في نشر التطرف أيضًا.

إقرأ المزيد في: العالم