منوعات

الروائح الكريهة تُقوي الذاكرة!

10/07/2019

الروائح الكريهة تُقوي الذاكرة!

كشف فريق من الباحثين في قسم علم النفس بجامعة نيويورك أن الذكريات تصبح أقوى عندما تكون التجارب مصحوبة برائحة كريهة.

وقالت إحدى مؤلفي الدراسة الأستاذة المساعدة كاثرين هارتلي إن "الدراسة توضح أن الروائح الكريهة قادرة على تحسين الذاكرة لدى المراهقين والبالغين على حد سواء، وتشير إلى أساليب جديدة لدراسة الطريقة التي نتعلم بها ونتذكر عبرها التجارب السلبية والإيجابية".

من جهتها، أشارت المؤلفة الرئيسية للدراسة ألكسندرا كوهين الى أنه "نظرًا لأن نتائجنا امتدت إلى فئات عمرية مختلفة، فإن الروائح الكريهة قد تُستخدم في المستقبل لدراسة عمليات التعلم العاطفي والذاكرة عبر مراحل التطور".

ويظهر تأثير التجارب السلبية على الذاكرة منذ فترة طويلة، وهو مألوف بالنسبة للعلماء، وعلى سبيل المثال إذا تعرض أحدهم لعضة كلب فقد تتطور لديه ذكرى سلبية للكلب الذي عضه، وربما يمتد الارتباط السلبي أيضا ليشمل كل الكلاب.

ولفتت هارتلي الى أن التعميم وقوة الذكرى بالنسبة للأشياء المرتبطة بالتجارب السيئة هي سمات أساسية لاضطرابات القلق، والتي غالبا ما تظهر خلال فترة المراهقة.

إقرأ المزيد في: منوعات