عين على العدو

09/07/2019

حوّامات فلسطينية تقلق الاحتلال

قالت صحيفة "معاريف" إنه في الوقت الذي يكشف فيه جيش الاحتلال "نشاطات" حركة "حماس" تحت الأرض، تواصل الأخيرة استخدام وسائل أخرى في الجو، مشيرة إلى أنه بالأمس اخترقت حوامة "الأجواء الإسرائيلية من قطاع غزة"، وقد أسقطتها قوة تابعة لجيش العدو.

وأضافت الصحيفة ""حماس" تعمل في السنوات الأخيرة على تحسين تشكيلها من الطائرات الصغيرة"، وتابعت "الجيش الاسرائيلي يستعدّ في المواجهة الكبيرة المقبلة لزيادة حركة حماس بشكل جوهري إستخدامها للطائرات غير المأهولة بهدف جمع معلومات وتنفيذ عمليات فيما طوّر الجيش في السنوات الأخيرة قدرة التعامل مع هذا التهديد الآخذ بالتعاظم".

وأردفت "معاريف": "في جولة التصعيد الأخيرة في شهر أيار/مايو حاولت الفصائل الفلسطينية مرتين تنفيذ عملية بواسطة حوامة، وردّ الجيش هذه الحالات كان جزئيًا - من ناحية التشخيص وإصابة الحوامة - ولذلك يركِّز الجيش الجهود في الأشهر الأخيرة لتحسين الإجابة العملانية".

وبحسب الصحيفة، فإن منظومة الكشف التابعة للجيش الصهيوني شخّصت عند الساعة العاشرة من صباح الاثنين حوامة حينما كانت بإتجاه السياج الحدودي مع القطاع من جهة الشمال، في منطقة مستوطنتي كرميا وزيكيم.. وقد تم استدعاء قوات الجيش إلى المكان والتي عملت على إسقاطها.

وجاء في "معاريف": "يعمل الخبراء في الجيش على فحص الطائرة الصغيرة، وهم يحاولون فهم الجهة التي تتبع لها وماذا كان هدفها، وهم يدّعون أنه في هذه الحادثة جرى تعقب الحوامة منذ تحليقها في القطاع، وفقط بعد أن إجتازت الحدود جرى إسقاطها من الأرض".

وختمت الصحيفة بالقول "حادثة إسقاط الحوامة بالأمس ليس لها في هذه المرحلة مدلولات من ناحية رد "إسرائيل"، ويبقى السؤال الأساسي حيال الإستقرار الأمني في المنطقة مرتبط بالأساس بأن لا تستأنف "حماس" إطلاق البالونات المشتعلة وأن تواصل التحكم بحدة اللهب في أعمال الشغب العنيفة على طول السياج".

إقرأ المزيد في: عين على العدو