جواد نصرالله

العالم

صحف مصر والمغرب العربي: تونس تمنع النقاب.. وأموال القذافي بيد لندن

06/07/2019

صحف مصر والمغرب العربي: تونس تمنع النقاب.. وأموال القذافي بيد لندن

تناولت الصحف المصرية الصادرة اليوم عدة مواضيع أبرزها منع تونس النقاب في الدوائر الرسمية، بالاضافة الى عزم لندن إنفاق أموال الرئيس الليبي السابق معمر القذافي لتعويض ضحايا هجمات الجيش الجمهوري الإيرلندي.

وزيرا ثقافة مصر ولبنان يفتتحان فرع الهيئة العامة للكتاب ببيروت

لفتت صحيفة " الأخبار " المصرية الى إفتتاح وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم ونظيرها اللبناني محمد داوود فرع الهيئة المصرية العامة للكتاب بشارع الصيداني في منطقة الحمراء برأس بيروت بعد إعادة تطويره وتأهيله بعد توقف دام لأكثر من 8 سنوات، وسط احتفالات في الأوساط الثقافية اللبنانية.

وأشاد وزير الثقافة اللبناني محمد داوود بإصدارات ومحتويات فرع الهيئة المصرية للكتاب والتنوع الثري في مضمونها، مشيرًا إلى تعزيز التعاون بين البلدين من خلال التلاقح الفكري والثقافي الدائم بينهما بالإضافة إلى تكريس دور الثقافة في بيروت حتى تعود مركزًا للثقافة والمعرفة، مؤكدًا أهمية دور مصر المحوري في قلب العروبة بما تمتلكه من حضارة وتاريخ.

من جهتها، قالت عبد الدايم إن فرع هيئة الكتاب ببيروت يعد جسرًا للتواصل الفكري والثقافي بين الشعبين ويعزز من الحضور المصري في قلب بيروت وهو ما تسعى وزارة الثقافة لتحقيقه ضمن الاستراتيجية العامة للدولة باستعادة الريادة المصرية في مختلف مجالات الثقافة والفنون وتكليللًا لجهود الدولة في تفعيل دور القوة الناعمة كأحد أدوات التواصل بين شعوبنا العربية.

وأضافت إن فرع هيئة الكتاب سيتحول إلى مركز استراتيجي للتعاون بين المؤسسات الثقافية بالبلدين الى جانب دوره في نشر الفكر والمعرفة والثقافة المصرية، مؤكدة أن الفرع يضم مجموعة من الكتب والموسوعات الثقافية التي تعد ركيزة أساسية لبناء الانسان وتتميز بالتنوع والثراء في الشكل والمحتوى بما يليق بمصر ومكانتها الثقافية والفكرية فى العالم العربي.

"الإخوان" اجتمعوا بأجهزة أمنية أوروبية للضغط على مصر للإفراج عن المتهمين بـ"تحالف الأمل"

من جهتها، نقلت صحيفة " الأهرام " المصرية عن مصادر مطلعة على التحقيقات في قضية "تحالف الأمل" قولها إن التحقيق مع المتهمين أظهر عددًا من المعلومات الجديدة والمهمة التي تكشف خطورة هذا التنظيم، والهدف الذى كان يسعى له ومن يقف خلفه.

وتابعت المصادر أن التحقيقات في قضية تنظيم "تحالف الأمل" المقيدة برقم 930 لسنة 2019 حصر نيابة أمن الدولة والمتهم بها عدد من المتعاونين مع جماعة الإخوان، أكدت أن التنظيم الدولي للجماعة أجرى خلال الأيام القليلة الماضية وعقب القبض على أعضاء التنظيم لقاءات مع أجهزة أمنية تابعة لدول أوروبية ذات مصالح وعلاقات خاصة مع التنظيم لحث هذه الأجهزة على التدخل والضغط على مصر للإفراج عن المتهمين فى قضية "تحالف الأمل".

وأشارت المصادر المطلعة على التحقيقات الى أن محاولات التدخل من إحدى الدول الأوروبية لصالح تنظيم "تحالف الأمل" الإخواني، تأتي في سياق محاولة هذه الدولة أو غيرها من المتعاونين مع جماعة الإخوان الإرهابية لنشر الفوضى في مصر.

مصر تعرب عن ترحيبها بالاتفاق حول تشكيل المجلس السيادي وحكومة مدنية بالسودان

بدورها، لفتت صحيفة "المصري اليوم" الى اعراب مصر عن ترحيبها بالإعلان عن اتفاق الأشقاء في السودان على تشكيل مجلس سيادي لمدة ثلاث سنوات، فضلًا عن تشكيل حكومة مدنية تضم كفاءات وطنية مستقلة.

وأشار بيان صادر عن وزارة الخارجية إلى أن مصر تعتبر أن هذا الاتفاق يمثل خطوة هامة على طريق تحقيق الأمن والاستقرار والسلام في البلاد، معربةً عن دعمها الكامل لخيارات الشعب السوداني بكامل أطيافه من أجل تحقيق آماله في الأمن والاستقرار والرخاء.

وشددت مصر على استمرار قيامها بكل ما يلزم نحو دعم الأشقاء في السودان لتجاوز المرحلة الحالية واستعادة السودان لدوره الهام عربيًا وأفريقيًا ودوليًا.

الرئيس السيسي وأمير الكويت يؤكدان أهمية تضافر الجهود العربية في مواجهة تحديات المنطقة

في سياق اخر، أشارت صحيفة " الشروق" المصرية الى تأكيد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وأمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أهمية تضافر الجهود العربية في مواجهة تحديات المنطقة.

وقال المتحدث بإسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي إن الرئيس السيسي أجرى اتصالًا هاتفيًا مساء الجمعة بأمير دولة الكويت.

وأوضح راضي أن الاتصال تناول تبادل وجهات النظر بشأن التطورات في عدد من القضايا الإقليمية، وتم التأكيد على أهمية تضافر الجهود العربية في مواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة حفاظًا على الأمن القومي العربي، اذ أعرب أمير الكويت عن تقدير بلاده العميق للجهود المصرية التي تقوم بها على الساحة العربية على نحو يرسخ من دعائم السلم والأمن الإقليمي والدولي.

الجيش الليبي يدفع بتعزيزات عسكرية لتحرير طرابلس

أما صحيفة "التحرير" المصرية لفتت الى دفع الجيش الوطني الليبي بكتائب عسكرية للمشاركة في عملية "طوفان الكرامة" لتحرير طرابلس من "الميليشيات" المتطرفة.

وقال الجيش إن تحرك هذه القوات يأتي ضمن الموجة الثانية للمشاركة في العمليات القتالية.

وأشار الجيش إلى أن هذه القوات تتمتع بخبرة قتالية كبيرة في كيفية التعامل مع الجماعات الإرهابية، إذ شاركت من قبل في معارك تحرير بنغازي و درنة.

وأكد قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر أن الجيش يهدف إلى استعادة السيطرة على طرابلس وتحريرها من الإرهاب، وليس السيطرة على النفط.

وقال حفتر إن الجيش الوطني الليبي لا يمكن أن يكون تاجرًا للنفط، ولا رغبة له في بيع النفط لصالحه بطريقة شرعية أو غير شرعية، مشددًا على سعي الجيش للحيلولة دون إمكانية استفادة الميليشيات الإرهابية من عائدات النفط.

يهود إثيوبيين يرددون "تحيا فلسطين" في مظاهرة بتل أبيب

في سياق أخر، اهتمت صحيفة "الشروق" التونسية بمقاطع الفيديو  التي انتشرت على مواقع التواصل والتي تظهر عددًا من المستوطنين اليهود الإثيوبيين وهم يرددون "تحيا فلسطين" أثناء مظاهرات واسعة نظموها في "تل أبيب"، احتجاجًا على مقتل مستوطن يهودي إثيوبي برصاص شرطي "إسرائيلي".

وفي الفيديو يظهر بعض المستوطنين وهم يقولون بالعربية "اذبح اليهود، الله أكبر"، وباللغة الإنجليزية "تحيا فلسطين" مع إشارات النصر بأصابعهم.

ثم يقول أحد المستوطنين الأثيوبيين الملثمين "تكبير"، فيرد عليه شبان آخرون "الله أكبر"، ثم يقول أحدهم "لا إله إلا الله محمد رسول الله"، فيضحك الأثيوبيين.

وتداول العديد من الفلسطينيين المقطع القصير على شبكات التواصل نوعًا من الفكاهة، وهو ما بدا واضحا أيضًا في تصرفات اليهود الإثيوبيين أثناء التصوير.

إذ يعرف عن اليهود الإثيوبيين المنخرطين في الجيش "الإسرائيلي" مواقفهم المعادية للفلسطينيين.

هذا ما فعلته بريطانيا بأموال القذافي..

من جانبها، صحيفة " الجمهورية " التونسية أشارت إلى عزم لندن إنفاق أموال الرئيس الليبي السابق معمر القذافي لتعويض ضحايا هجمات الجيش الجمهوري الإيرلندي، وسط انتقادات لهذه الخطوة التي يرى معارضوها أن الشعب الليبي أولى بماله.

وكشفت وسائل إعلام بريطانية مؤخرًا عن مقترح بريطاني لتعويض ضحايا هذه الهجمات من "أموال القذافي" المجمدة لدى لندن، والتي تقدر بنحو 12 مليار جنيه إسترليني.

ووفقا لصحيفة "تلغراف"، فقد قدم المقترح في البرلمان البريطاني حزب الاتحاد الديمقراطي الإيرلندي.

وأشارت الصحيفة إلى أن وزارة الخزانة البريطانية جمعت أموالا تقدر بـ17 مليون جنيه إسترليني خلال السنوات الثلاث الماضية من فوائد "أموال القذافي" المقدرة بنحو 12 مليار جنيه إسترليني.

راية الاستقلال ترفرف في ذكرى عيد الاستقلال ضد عبدة الاستعمار

بدورها صحيفة " الشروق " الجزائرية قالت: "لم يخلف الجزائريون موعدهم مع التاريخ في الجمعة العشرين للحراك السلمي، التي تزامنت مع الاحتفال بالذكرى 57 لعيد الاستقلال المصادف لـ5 تموز، فخرجوا بأعداد حاشدة في شوارع العاصمة وجميع ولايات الوطن، لمواصلة حراكهم الرامي إلى رحيل كل رموز النظام السياسي السابق واجتثاث العصابة والمفسدين، مؤكدين على وعي سياسي منقطع النظير".

واضافت: "وسط جو امتزجت فيه الدموع والزغاريد وديكور صنعته الأعلام الوطنية خرج الجزائريون إلى الشارع في يوم أطلق عليه "جمعة التحرير"، وهو يوم تصادف مع الذكرى الـ57 لاستقلال الجزائر، وبدا أن المتظاهرين، شيبًا وشبابًا، نساءً ورجالًا، قد تحرروا تمامًا من كل القيود، صانعين مشاهد استثنائية".

تونس تمنع النقاب في الدوائر الرسمية

صحيفة "الخبر" الجزائرية لفتت الى القرار الصادر عن رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد والذي يمنع دخول أي شخص لا يلتزم بكشف وجهه إلى المؤسسات الحكومية، ما يعني منع دخول السيدات اللاتي يرتدين البرقع أو النقاب، وذلك لـ"دواعٍ أمنية".

وأرسل الشاهد قراره إلى الوزراء والمحافظين ورؤساء البلديات والجماعات المحلية ورؤساء المؤسسات الحكومية ليصبح القرار نافذًا من اليوم.

وجاء في نصه: "في سياق الحفاظ على الأمن العام، وحسن سير المرافق العمومية، وضمان التطبيق الأمثل لمتطلبات السلامة، يتعين اتخاذ الإجراءات الضرورية لمنع أي شخص غير مكشوف الوجه من دخول الهياكل العمومية التابعة لكم".

وجاء القرار عقب العمليات الإرهابية التي عرفتها العاصمة التونسية قبل أسبوع.

إقرأ المزيد في: العالم