weeklymajles

لبنان

توأمة بين مستشفى الشيخ راغب حرب ومجمع الامام الخميني الاستشفائي

05/07/2019

توأمة بين مستشفى الشيخ راغب حرب ومجمع الامام الخميني الاستشفائي

عامر فرحات

رعى سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في لبنان السيد محمد جلال فيروزنيا ممثلاً بالقائم بأعمال السفارة السيد أحمد حسيني الاحتفال الذي نظّمته ممثلية الهلال الاحمر الايراني في لبنان "لتوقيع اتفاقية التوأمة والتعاون بين مستشفى الشيخ راغب حرب في تول (النبطية) ومجمع الامام الخميني الاستشفائي التابع لجامعة طهران للعلوم الطبية".

الاحتفال الذي أقيم في قاعة المستشفى حضره النائب هاني قبيسي، رئيس مجمع الامام الخميني الاستشفائي في طهران الدكتور خسرو صادق نيت، رئيس جامعة طهران للعلوم الطبية الدكتور سيد رضا رئيس كرمي، رئيس مصلحة الصحة في محافظة النبطية الدكتور علي عجرم، رئيس بلدية الكفور خضر سعد، مدير عام مستشفى نبيه بري الجامعي الحكومي في النبطية الدكتور حسن وزنه، رئيس المركز الطبي في مجمع قوى الامن الداخلي في النبطية النقيب عليا سعيد، رئيس فرع تعاونية موظفي الدولة في النبطية آنا الصباغ، طبيب قضاء النبطية الدكتور بشار شميساني، رئيس فريق اسعاف النبطية مهدي صادق، وشخصيات وفاعليات واطباء.

بعد آي من الذكر الحكيم تلاها القارئ حسين قاسم حايك، ثم النشيدين الوطني اللبناني والايراني، وكلمة ترحيب من محمد لمع، ألقى ممثل السفير الايراني القائم بأعمال السفارة السيد أحمد الحسيني كلمة قال فيها: "نتمنى أن نشهد المزيد من التوأمات والمزيد من التعاون بين لبنان وايران في كل المجالات المتوافرة التي يمكن أن نعمل عليها، والهدف من التوأمة هو الاتحاد والتوافق (..)، وعندما ننطلق من هذه الرؤية فمن الطبيعي أن نشهد المزيد من التبادل، التبادل العلمي مثلاً وخاصة أننا في حضرة الاطباء والطاقم الاستشفائي، ونتمنى ان يكون هناك المزيد من المجالات في التعاون التقني والتعاون الاستشفائي والعلاجي وحتى التكنولوجي بين لبنان وايران".

وأضاف "نحن اليوم وفي العديد من المجالات، هناك انتصارات كبيرة وهناك انجازات هائلة وعظيمة على كل المستويات، والبعض احياناً يركزون على القدرة النووية في ايران او على قدرة ايران في انتاج الصواريخ الباليستية او على القدرة العسكرية وآخرها اسقاط الطائرة الاميركية المسيرة وهي فخر الصناعات الاميركية في هذا المجال، ولكن هنا أركز على المجال الطبي كونكم معنيين بهذا الموضوع"، ولفت الى أن "هناك تقدماً هائلاً جداً جداً، واليوم مثلاً موضوع الخلايا الجذعية وأهميته على الصعيد الطبي فهو متوافر في ايران، كما ان الاستنساخ الذي قمنا به على صعيد الحيوانات (..)، فهو أيضاً موجود في ايران، اضافة الى موضوع النخاع الشوكي، وكما تعلمون ان ايران هي البلد الاول في معالجة زرع الكبد".
 
وكانت كلمة لممثل ممثلية الهلال الاحمر الايراني في لبنان مدير عام مستشفى الشيخ راغب حرب الدكتور جواد فلاح قال فيها: "إنني أعتبر خطوة توقيع هذه الإتفاقية بمثابة حدث مفصلي في تاريخ المستشفى الحافل بالانجازات والخدمات وأدعو زملاءنا من جميع الإختصاصات الى تحقيق أكبر استفادة من الفرص التي ستوفرها هذه الإتفاقية لتطوير أنفسهم كمدخل للعمل على تطوير خدمات المستشفى وارتقاء الواقع الطبي في منطقتنا وفي لبنان".

وأضاف: "إن صياغة سطور هذه الإتفاقية تمت لتحقق الأهداف العملية التي نسعى الى تحقيقها فشملت حزمةً من البنود العملية التي تطال مختلف جوانب العلاقة بين المؤسستين وأبرزها: تبادل الأنشطة العلمية ولا سيما الدورات القصيرة المدى، الندوات والمؤتمرات، التعاون في موضوع البحث العلمي ونشر المقالات العلمية، تبادل الزيارات لنقل التجارب على المستويات الإدارية والفنية وغيرها...، إضافة الى مراجعة دورية للبنود لمواكبة التغيرات وتحقيق الأهداف بشكل أكثر فاعلية.
 
وكانت كلمة لرئيس مجمع الامام الخميني الاستشفائي في طهران الدكتور خسرو صادق نيت استهلها بالحديث عن مجمع الامام الخميني الاستشفائي الذي يشمل ثلاثة مستشفيات: مستشفى الامام الخميني، مستشفى ولي العصر ومركز السرطان بالاضافة الى 22 مركز تحقيقات ومراكز بحوث ومراكز للنمو والتطور العلمي، كما يتضمن هذا المجمع اكثر من: 1500 سرير استشفائي، 150 سرير عناية مركزة (icu/ccu)، إضافة الى 55 غرفة عمليات و120 عيادة تخصصية وفوق التخصصية.

وبلغ عدد العمليات الجراحية ما يقارب 35000 عملية مبرمجة وما يقارب 7500 عملية طارئة سنويا"، كما يقوم بمراجعة المركز ما يقارب الخمسة ملايين شخص سنويا" لتلقي الخدمات المقدمة.

وختم قائلاً: "أود أن أعلمكم بأن مستشفانا الذي يعتز بوجود احد طلابه حضرة الدكتور جواد فلاح على رأس هرم ادارة هذا المستشفى، هو في اتم الجهوزية للتعاون المشترك مع مستشفى الشهيد الشيخ راغب حرب في المجالات التالية:
اقامة دورات طويلة المدى في مختلف الاختصاصات.
اقامة دورات قصيرة المدى لتطوير المهارات في الاختصاصات المختلفة (داخلي وجراحة).
اقامة الندوات والابحاث العلمية والادارية المشتركة.
اقامة الدورات التدريبية للموظفين (التشخيص والعلاج) في مختلف المجالات.

وأعلن خسرو صادق نيت عن "عزمهم إنشاء مستشفى جديد خاص لمرضى السرطان بسعة 640 سريرا في الجانب الشرقي للمجمع ومستشفى عمومي آخر سعة 1000 سرير بنسبة تقدم 75% في الجانب الشمالي الغربي للمستشفى، وسوف تضاف هذه النسب الى المجمع في القريب العاجل".

بعد ذلك وقع فلاح وصادق نيت اتفاقية التوأمة،  ثم ازاحوا والحضور الستارة عن لوحة تؤرخ للمناسبة، وأقيم غداء تكريمي.

إقرأ المزيد في: لبنان

خبر عاجل