آل شلهوب

عين على العدو

خشية في المؤسسة الأمنية الصهيونية من وريث محمود عباس

05/07/2019

خشية في المؤسسة الأمنية الصهيونية من وريث محمود عباس

ذكر الكاتب الصهيوني في موقع "والاه" أمير بوحبوط أن المسؤولين الاسرائليين في المؤسسة الأمنية يحذرون من التوتر في الضفة الغربية، الذي يشكل تحديًا للجيش الإسرائيلي في ظل الخشية من اليوم الذي يلي رئيس السلطة الفلسطينية أبو مازن بسبب معارك خلافته، ويستبعدون أنه سيتم تشكيل حكومة إنتقالية أو هيئة مسؤولين تسيطر على السلطة إلى حين انتخاب الرئيس، ويلمحون إلى جبريل رجوب هو المرشح لخلافة أبو مازن.

وبحسب الموقع، قدّر المسؤولون الاسرائيليون أن رجوب، الذي يشغل منصب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم عزز مكانته في السنوات الأخيرة من خلال الانشغال بالرياضة الشعبية في الضفة الغربية، وعمل في نشاطات معادية لـ"إسرائيل" تضمّنت من جملة الأمور التصادم مع الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم وممارسة ضغط لإلغاء قدوم اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي ومنتخب الأرجنتين للعب في القدس المحتلة.

ووفق تعليمات المستوى السياسي، ومن خلال متابعة دائمة لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، تعمل المؤسسة الأمنية على تعزيز الاقتصاد في الضفة الغربية بهدف دعم الاستقرار في الشارع الفلسطيني في حال اندلاع حرب خلافة.

موقع "والاه" كشف أن رئيس أركان الاحتلال أفيف كوخاف التقى قبل شهرين بشكل سري المليونير الفلسطيني بشار المصري في مدينة روابي الواقعة في نابلس، وهو دُعي أيضًا إلى المؤتمر الاقتصادي في البحرين لكنه لم يحضر.

وأشار مصدر أمني اسرائيلي الى أن اللقاء بين الرجلين حُدّد مسبقا، فيما أكد المتحدث باسم جيش الاحتلال الخبر، وقال إن كوخافي قام أيضًا بجولة في المنطقة.

كما أوضحت مصادر اسرائيلية أن كوخافي يُظهر اهتمامًا كبيرًا فيما يحصل في الموضوع المدني-الاقتصادي الفلسطيني ويفحص أساليب عمل إضافية كرافعة لتهدئة الوضع على الأرض، حسب تعبيرها.

إقرأ المزيد في: عين على العدو