فلسطين

04/07/2019

اعتقالات بالجملة للفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس المحتلّتين

اعتقلت قوات العدو الصهيوني فجر اليوم عددًا من الفلسطينيين خلال مداهماتها في مناطق متفرقة في الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وأفاد بيان الاحتلال أنه تم اعتقال 8 فلسطينيين من مدن الضفة المحتلة، بحجة أنهم مطلوبون للجيش.

واقتاد جنود الاحتلال المعتقلين للاستجواب في منطقة مجهولة، في سياق عمليات اعتقال ليلية يومية تطال مختلف محافظات الضفة الغربية المحتلة ويتم خلالها اعتقال مواطنين بشكل تعسّفي.

واعتقلت قوات الاحتلال شابا من بلدة العيسوية في مدينة القدس المحتلة.

وقالت مصادر فلسطينية إن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب معتصم رجب عبيد (19 عاما) عقب دهم منزله.

وكانت قوات الاحتلال قد نصبت حاجزا لتفتيش المواطنين في محيط مسجد الاربعين عقب اقتحامهم البلدة.

وفي الخليل، دمرت قوات الاحتلال اليوم الخميس محمية الدقيقة الطبيعية شرق يطا جنوب الخليل في الضفة الغربية المحتلة.

وقال رئيس مجلس قروي الكعابنة والدقيقة عودة النجادة إن قوات الاحتلال الاسرائيلي ترافقها جرافات وآليات عسكرية شرعت بهدم أجزاء من السياج المحيط بمحمية الدقيقة المقامة على أراضي خربة الدقيقة والبالغة مساحتها نحو 150 دونما والمحاذية لجدار الضم العنصري واقتلاع الأشجار وهدم آبار المياه المحفورة في المنطقة بهدف تهجير السكان من المناطق الشرقية ليطا.

وأشار النجادة إلى أن المحمية أُنشئت منذ نحو 10 سنوات بمساعدة مؤسسات أجنبية، بهدف حماية الأراضي من الاستيطان وهي مزروعة بأكثر من خمسة آلاف شجرة وفيها أربع آبار لجمع مياه الأمطار ومحاطة بالأسلاك الشائكة لحمايتها.

الجدير ذكره أن خربة الدقيقة يقطنها حوالي 250 مواطنا يعملون في الزراعة وتربية الحيوانات، وفيها مدرسة وعيادة صحية وهي مهددة بالإزالة وترحيل سكانها بحجج أمنية واهية، وهي منطقة تدريبات عسكرية لجيش العدو.

وكانت قوات الاحتلال قد دمرت صباح أمس متنزها وآبار مياه واقتلعت أشجارا من محمية طبيعية في قريتي خشم الدرج وأم الخير شرق بلدة يطا، كما هدمت متنزها للأطفال وآبار مياه واقتلعت أشجارا حرجية من المحمية، بذريعة أنها منطقة "تدريبات عسكرية".

إقرأ المزيد في: فلسطين