مفقودو الأثر

العالم

روسيا تهاجم مساعي أميركا لتصفية القضية الفلسطينية 

03/07/2019

روسيا تهاجم مساعي أميركا لتصفية القضية الفلسطينية 

هاجم وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الخطة الأميريكة لتسوية القضية الفلسطينية، وفي مؤتمر صحافي مشترك مع الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف العثيمين في موسكو، أكد أن المحاولات الأمريكية لإبقاء اللاجئين الفلسطينيين في أماكن إقامتهم، تتناقض مع قرارات مجلس الأمن الدولي، موضحاً "أنه يوجد في الخطة الأمريكية جزء اقتصادي يقضي باستثمار نحو 50 مليار دولار، ويخصص نصف هذا المبلغ للاستثمار في فلسطين، أما نصفه الثاني فمن المخطط استثماره في البنية التحتية للدول التي يقطنها اللاجئون الفلسطينيون منذ وقت بعيد".

وتابع "إذا انحصر هدف ذلك في إبقاء هؤلاء اللاجئين في معظم الدول للأبد، ومقابل ذلك ستحصل هذه الدول على استثمارات ملموسة، فإن ذلك يناقض قرارات مجلس الأمن الدولي التي تقضي بإنشاء دولة فلسطينية قادرة على استقبال اللاجئين من الدول التي يعيشون فيها حاليا".

من جهة أخرى، أكد لافروف أنه من الضروري استئناف الحوار بين الدول العربية وإيران، موضحاً "أكدنا اقتراحنا حول ضرورة بدء الحوار بين العرب وإيران بهدف تعزيز الثقة والشفافية في مجال النشاط العسكري، والمفاوضات بشأن تشكيل هيكل الأمن الجماعي في هذه المنطقة بمشاركة الدول العربية وإيران وبدعم واسع من المجتمع الدولي، بما في ذلك جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي".

وشدد لافروف أيضا على أهمية التنسيق مع منظمة التعاون الإسلامي لتسوية النزاعات في الشرق الأوسط وفي مجال مكافحة الإرهاب، قائلاً "نقيم حوارنا حول مسائل التطوير العالمي، وقبل كل شيء حول مسائل تسوية الأزمات التي لا تزال موجودة في العالم الإسلامي. ونعتبر من المهم تنسيق مواقفنا على أساس القرارات المناسبة لمجلس الأمن الدولي حول المسائل الملموسة بما فيها التسوية الفلسطينية والأزمات في سوريا واليمن وليبيا وأنحاء أخرى من العالم".

وحول سوريا، عبر لافروف عن قلق موسكو من المحاولات الأمريكية للمضاربة على العامل الكردي في سوريا واستخدام الأكراد لتقويض وحدة الأراضي السورية، معلناً أن الأكراد السوريين يهتمون بالحوار مع دمشق، وأن روسيا سترحب بمثل هذا الحوار.‎

إقرأ المزيد في: العالم

خبر عاجل