عين على العدو

03/07/2019

وزير الخارجية الصهيوني: اجتمعتُ بمسؤول إماراتي كبير

على خلفية زيارته العلنية للإمارات، كشف وزير الخارجية الصهيوني إسرائيل كاتس في كلمة ألقاها بمؤتمر هرتسيليا عن اجتماع عقده مع مسؤول إماراتي كبير.

وقال "لقد عدتُ من زيارة قمتُ بها الى أبو ظبي، حيث شاركتُ في مؤتمر للأمم المتحدة حول التلوث العالمي، وبموازاة ذلك عقدت اجتماعا مهما مع مسؤول اماراتي كبير".

واعتبر كاتس ان هذا الاجتماع يشكل ارتقاء درجة في العلاقات بين كيانه المحتل ودولة الإمارات، مضيفًا "تحدثنا عن سبل كبح ايران في الموضوع النووي، الصواريخ، من خلال التعاون في السياسات التي تقودها الولايات المتحدة في المنطقة، وعن الحاجة الى مواجهة نشاطات ايران في المساحة الرمادية التي بين العقوبات والحرب"، على حدّ زعمه.

وأشار كاتس الى أن هذه الأمور تأتي استمرارًا لزيارة رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو الى سلطنة عمان، ولسلسلة لقاءات تعقد منذ مدة.

وتحدّث كاتس عن انفتاح جهات في العالم العربي على "اسرائيل"، وقال "ما كان في السابق ليس أكثر من أُمنية تحوّل بسرعة الى أمر طبيعي، وأضاف "ما لا يقل أهمية هو التطبيع على المستوى النفسي، والاستيعاب بأن "إسرائيل" ليست عدوة، بل شريكة في تعزيز المصالح المتبادلة"، وفق ادّعائه.

وختم كاتس إن ""إسرائيل" تدفع نحو مشاريع اقتصادية مشتركة لصالح كل المنطقة، وعلى سبيل المثال الدفع نحو مشروع سكة حديد إقليمية لربط السعودية والخليج بـ"اسرائيل" ومرافئ البحر المتوسط بالتعاون مع الأردن والفلسطينيين".

إقرأ المزيد في: عين على العدو