مفقودو الأثر

العالم

صحف مصر والمغرب العربي: مسيرات مليونية مُرتقبة في الجزائر

03/07/2019

صحف مصر والمغرب العربي: مسيرات مليونية مُرتقبة في الجزائر

قرار بالتحفظ على أموال المتهمين بقضية "تحالف الأمل"

توقفت صحيفة " الأخبار " المصرية عند القرار الذي أصدره النائب العام المصري المستشار نبيل أحمد صادق والقاضي بالتحفظ على أموال المتهمين في القضية رقم 930 لسنة ٢٠١٩ "حصر نيابة أمن الدولة" المعروفة إعلاميًا بـ "تحالف الأمل".

وأدرجت نيابة أمن الدولة عددًا من الشخصيات السياسية والعامة ضمن المتهمين في قضية "خلية الأمل" من بينهم "زياد العليمي، وحسام مؤنس، ومصطفى عبد المعز عبد الستار أحمد، وأسامة عبد العال محمد العقباوي، وعمر محمد شريف أحمد الشنيطي، وهشام فؤاد محمد عبد الحليم، وحسن محمد حسن بربري، وأحمد تمام، وخالد أبو شادي، وأيمن". ‏

وكانت النيابة قد بدأت تحقيقاتها مع أعضاء "تحالف الأمل" المتعاونين مع جماعة "الإخوان"، والذى ضم عددًا من الشخصيات السياسية والاقتصادية من بينهم زياد العليمي، وحسام مؤنس ومصطفى عبد المعز عبد الستار أحمد، وأسامة عبد العال محمد العقباوي، وعمر محمد شريف أحمد الشنيطي، وهشام فؤاد محمد عبد الحليم، وحسن محمد حسن بربري.

منظومة جديدة للتأمين الصحي في مصر

من جانبها، سلطت صحيفة "الجمهورية" المصرية  الضوء على تدشين الحكومة اليوم برئاسة مصطفى مدبولى تطبيق التأمين الصحي الشامل بمصر وإطلاق المنظومة الصحية الجديدة التى سيتم من خلالها تقديم خدمات طبية ذات جودة عالية مطابقة للمعايير القومية المصرية من خلال منشآت مسجلة لدي الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية.

بالاضافة الى تطبيق نُظم الإحالة، وتسجيل المنتفعين وفتح الملفات العائلية لكل أٌسر بورسعيد كمرحلة أولى.

ومنظومة التأمين الصحي الشامل عبارة عن نظام تكافلي اجتماعي تُقدم من خلاله خدمات طبية ذات جودة عالية لجميع فئات المجتمع دون تمييز.

وتشمل المنظومة حزمة متكاملة من الخدمات التشخيصية والعلاجية، كما تتيح للمنتفع الحرية في اختيار مقدمي الخدمة الصحية، كما تعمل على تقليل الانفاق الشخصي من المواطنين على الخدمات الصحية والحد من الفقر بسبب المرض، إلى جانب تسعير الخدمات الطبية بطريقة عادلة، وحصول المريض على الخدمة دون اللجوء إلى اجراءات اضافية.

رئيسة مجلس الاتحاد الروسي: مصر أهم الشركاء

بدورها، تطرقت صحيفة "المصري اليوم" الى تصريح رئيس مجلس النواب على عبد العال والذي قال إن مصر مهتمة جدًا بتنمية وتعزيز العلاقات مع روسيا، وذلك خلال زيارته على رأس وفد برلماني إلى موسكو.

وأوضح عبد العال في اجتماع مع رئيسة مجلس الاتحاد الروسي فالنتينا ماتفيينكو أنه بفضل تفاعل قادة البلدين تتطور العلاقات بين مصر وروسيا بطريقة ممتازة.

وأشار عبد العال إلى أن مصر تريد استئناف الرحلات الجوية الروسية إلى الغردقة وشرم الشيخ في أقرب وقت ممكن، موضحًا أن المنتجعات والمطارات آمنة تمامًا، وتتوافق مع معايير الأمن الدولية.

من جانبها، أكدت ماتفيينكو أن موسكو تعتبر القاهرة واحدة من أهم الشركاء في الشرق الأوسط، قائلة: "نحن سعداء لاستمرار تطور العلاقات الروسية المصرية، ونعتبر مصر واحدة من أهم الشركاء في الشرق الأوسط وفي العالم العربي ككل".

وأشارت رئيسة مجلس الاتحاد الروسي إلى أنه في تشرين الأول/أكتوبر الماضي تم توقيع اتفاق حول شراكة شاملة وتعاون استراتيجي أثناء الزيارة الرسمية للرئيس المصري إلى روسيا، وهي "وثيقة أساسية على المدى الطويل يجب أن يتوجه البرلمانيون إليها، ويعملون على تكثيف الحوار بين البلدين".

رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة تشيد بالأزهر

أما صحيفة " الشروق" المصرية فأشارت الى زيارة رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة ماريا فرناندا اسبينوزا  لمشيخة الأزهر الشريف، على رأس وفد رفيع المستوى من الأمم المتحدة ضم كلا من السفير ريتشارد ديكتوس، المنسق المقيم للأمم المتحدة بالقاهرة، والسيد كوابينا أوسي دانكوا، مدير مكتب رئيسة الجمعية العامة، وعددًا من المستشارين بالأمم المتحدة.

والتقى وكيل الأزهر الشريف الشيخ صالح عباس ماريا فرناندا اسبينوزا في مستهل زيارتها للمشيخة، وأكد أن الأزهر له دور بارز في إرساء السلام العالمي ومكافحة التطرف والإرهاب، وأن هذه الجهود يأتي في مقدمتها جولات وزيارات شيخ الأزهر إلى دول العالم وقوافل السلام التي جابت أكثر من 15 دولة، وبعثات خريجي الأزهر في مختلف الدول، وكذلك ما يصدر عن الأزهر من خطاب دعوي وإعلامي يدعم قيم التسامح والحوار والتعايش السلمي بين الناس.

وخلال اللقاء، أكدت رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة أن الأزهر يضطلع بدور مهم في نشر قيم التسامح والسلام والمواطنة وتصحيح المفاهيم المغلوطة ومكافحة الأفكار المتطرفة وله مكانة عالمية بارزة، مشيدة بما يقدمه مرصد الأزهر من جهود حثيثة في مكافحة التطرف والإرهاب بلغات أجنبية متعددة، وتعقب العناصر المتطرفة عبر الإنترنت وتفنيد أفكارهم الخاطئة، وما يقدمه المرصد من كتب وإصدارات.

انفجار يهز العاصمة التونسية

صحيفة "التحرير" المصرية لفتت الى أن انتحاريًا أقدم على تفجير نفسه بعد أن حاصرته الشرطة في العاصمة التونسية، فيما نقلت عن وكالة الأنباء التونسية أن التفجير لم يسفر عن وقوع ضحايا.

وذكرت وكالة الأنباء التونسية أن شخصًا أقدم في حدود الساعة التاسعة ونصف من مساء الثلاثاء على تفجير نفسه على مفترق طرق يربط بين حي الانطلاقة وحي
التضامن من ولاية أريانة، دون وقوع ضحايا وفق ما أكده شهود عيان.

وكان تنظيم "داعش" الإرهابي قد تبنى هجمات استهدفت الشرطة في العاصمة التونسية، صباح الخميس الماضي، بحسب "العربية. نت".

وأعلنت وزارة الداخلية التونسية مقتل رجل أمن وإصابة 5 آخرين و3 مدنيين في تفجيرين انتحاريين وقعا وسط العاصمة تونس.

وقال الناطق بإسم وزارة الداخلية سفيان الزعق إن انتحاريا فجَّر نفسه بالقرب من سيارة شرطة بلدية بين شارع شارل ديغول وشارع فرنسا وسط العاصمة تونس، أدى إلى مقتل رجل أمن وإصابة آخر و3 مدنيين، بينما استهدف تفجير ثانٍ مقر الوحدة الوطنية لمكافحة الإرهاب بمنطقة القرجاني.

وفجر انتحاري آخر نفسه عند محاولته الدخول إلى المقر من الباب الخلفي، وهو ما أدى إلى إصابة 4 من رجال الأمن إصابات متفاوتة.

وجاء هذان التفجيران بعد ساعات على تعرّض محطة الإرسال بجبل عرباطة بولاية قفصة جنوب غربي تونس لهجوم إرهابي، نفّذته مجموعة مسلّحة، دون تسجيل أيّ أضرار ماديّة أو بشرية.

تونس: القضاء على إرهابي

في سياق أخر، اهتمت صحيفة "الجمهورية" التونسية بتأكيد الناطق الرسمي بإسم الأمن الوطني العميد وليد حكيمة في تصريح لموقع الجمهورية أن عناصر الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الارهاب قضت على عنصر ارهابي يدعى ايمن السميري بحي الانطلاقة دون تسجيل اي اضرار.

وأكد العميد حكيمة أن الوحدة قامت بالابحاث اللازمة عن العنصر المفتش عنه وكانت وزارة الداخلية دعت الى الابلاغ الاكيد عنه، وبعد متابعة حثيثة ومراقبة لصيقة تمت محاصرته والقضاء عليه، مشيرًا الى أن المعطيات الأولية تفيد بعدم تسجيل اي خسائر.

ووفق معطيات امنية فقد سمع دوي انفجار قوي عند عملية القضاء على الارهابي وهو ما يرجح فرضية انفجاره بعد رميه بالنار لارتدائه حزاما ناسفا.

الجزائر: مسيرات مليونية في 5 تموز

من جانبها، صحيفة " الشروق " الجزائرية تطرقت إلى الدعوة التي وجهها متظاهرون وناشطون للمشاركة في مسيراتٍ مليونية في الولايات الـ48 يوم الجمعة 5 تموز القادم للاحتفال بالعيد الـ57 لاستقلال البلاد، وللتأكيد على ضرورة بناء جمهوريةٍ ثانية قائمة على الديمقراطية الحقيقية والحريات وتجسيد المادة 7 من الدستور التي تؤكّد أن الشعب هو مصدر كل سلطة.

ودعوا إلى جعل المناسبة منطلقا للتأكيد على مطالبهم في التغيير العميق وتجديد العهد على مواصلة الحَراك إلى غاية تحقيق مطالبهم جميعا.

الجزائر: أويحيى وسلال أمام البروكيرور في قضية فساد جديدة

صحيفة " النهار " الجزائرية اهتمّت بما شهدته محكمة سيدي امحمد صباح أمس من حالة تأهب قصوى وتعزيزات أمنية مشددة وذلك لتسهيل عمل عناصر الدرك الوطني في عملية تقديم كل من الوزيرين السابق والأسبق أحمد أويحيى وعبد المالك سلال الموقفان رهن السجن المؤقت بسجن الحراش.

وقد تم استدعاء وزير النقل والأشغال العمومية السابق عبد الغني زعلان ووزير الصناعة والمناجم السابق يوسف يوسفي للتحقيق معهم حول تعاملاتهم المشبوهة مع شركة "معزور" لتركيب السيارات.

وقدّم عناصر الدرك الوطني كل من الوزرين الأولين الأسبق عبد المالك سلال والسابق أحمد أويحيى القابعين بسجن الحراش، إلى جانب رجل الأعمال أحمد معزوز صاحب أكبر شركة لتركيب السيارات بالجزائر، فيما توجه إلى مقر المحكمة كل من وزيري النقل والأشغال العمومية السابقين عبد الغني زعلان ويوسف يوسفي بناء على إجراءات الاستدعاء المباشر، للاستماع لتصريحاتهم حول قضية مجمع "معزوز" والامتيازات المستحصل عليها بطريقة مشبوهة.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها "النهار" فإن رجل الأعمال أحمد معزوز سيواجه نفس المصير ونفس التهم نظرًا لشبهة تورطهم جميعًا في قضايا فساد تم كشفها مباشرة بعد الحراك الشعبي لـ22 شباط  المنصرم.

الجدير بالذكر أن أحمد أويحيى وعبد المالك سلال سبق وأن ذكر اسمهما في قضية مجمع "سوفاك".

معاذ بوشارب يستقيل

كما توقفت صحيفة "الخبر" الجزائرية عند تقديم رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب استقالته من رئاسة الغرفة السفلى للبرلمان.

وكشفت "الخبر" منذ يومين أن رئيس المجلس الشعبي الوطني قدم استقالته رسميًا من رئاسة المجلس، بعد ضغوط دامت عدة أسابيع فكان رحيله مطلبًا شعبيًا فور استقالة الرئيس السابق.

 كما كشفت "الخبر" مساء أمس، عن سحب الحراسة الأمنية من بوشارب وهو ما كان ينذر بقرب مغادرة منصبه.

إقرأ المزيد في: العالم