لبنان

السيد صفي الدين: نقدّر كثيرا الإجماع اللبناني السياسي على رفض صفقة القرن

29/06/2019

السيد صفي الدين: نقدّر كثيرا الإجماع اللبناني السياسي على رفض صفقة القرن

رأى رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله، السيد هاشم صفي الدين، أن "صفقة القرن هي إحدى الأدوات التي تستخدمها الولايات المتحدة الأميركية ومعها أموال آل سعود وبعض حكام الخليج، فهم يستخدمون هذه الأداة لتطويق إيران وليقولوا لإيران إن قضية القدس تم بيعها".

وخلال احتفال إطلاق الأنشطة الصيفية في منطقة الجنوب الثانية في النادي الحسيني بالنبطية، اعتبر أن "هذه الصفقة هي أداة من أدوات المعركة لذا سنجد من الطبيعي جدا أن المقاومة في فلسطين وفي لبنان سيكون قلبها وعقلها مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية، والمقاومة الحرة الأبية في سوريا والعراق واليمن والبحرين وكل دولة عربية وإسلامية وحرة وشريفة سيكون قلبها وعقلها مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية بوجه الولايات المتحدة الأميركية".

 

السيد هاشم صفي الدين أضاف "نقدر كثيرا الإجماع اللبناني السياسي على رفض صفقة القرن، وهذا دليل أن لبنان منيع وقوي ومحصن، وهذا الإجماع برفض التوطين وصفقة القرن يعني شيئين، الأول حين ترفض صفقة القرن ويرفض التوطين ما الذي يبقى؟ تبقى المقاومة.. وثانيا، الذين يدعمون بالسياسة والمال ويستقبلون هذا الاجتماع السيء لصفقة القرن هم متآمرون على لبنان"، لافتا إلى أن "الإجماع اللبناني اليوم ضد صفقة القرن وضد التوطين يعني أن البحرين تتآمر على لبنان وأن مشايخ البحرين وحكام السوء في البحرين كما في السعودية يتآمرون على لبنان، وهذا ما تكلمنا عنه سابقا".

 

وأشار رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله إلى أن "من يريد التوطين للبنان هو المتآمر عليه، وكل من يدعو إلى التوطين في لبنان هو عدو للبنان سواء كان أميركيا أو عربيا أو خليجيا، هذا هو الواقع الذي نعيشه، ونحن اليوم أمام هذه التحديات والمواجهات واضحون في خياراتنا وطريقنا، وإن شاء الله هذا الطريق الذي سلكناه هو طريق المقاومة وولاية الفقيه والإمام الخميني والإسلام المحمدي الأصيل".

إقرأ المزيد في: لبنان