عين على العدو

كيان العدو: الائتلاف الحكومي يحلّ الكنيست وانتخابات مبكرة في نيسان المقبل

24/12/2018

كيان العدو: الائتلاف الحكومي يحلّ الكنيست وانتخابات مبكرة في نيسان المقبل

أعلن رؤساء الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحكومي في كيان العدو اليوم حلّ الكنيست والتوجه إلى انتخابات مبكرة في شهر نيسان/أبريل المقبل.

القرار الذي اتُخذ بالإجماع أتى عقب جلسة لرؤساء الأحزاب، تمّت خلالها مناقشة مشروع قانون تجنيد "الحريديين" أو "المتديّنين اليهود" في جيش الاحتلال، الذي لا يحظى بأغلبية في ظلّ المعارضة والاختلاف بالرأي بين الأحزاب.


وبحسب وسائل إعلام العدو، اتفق قادة الائتلاف فيما بينهم على أن يتم إجراء انتخابات الكنيست في تاريخ 9-4-2019.

بدوره، أعلن رئيس حزب "يش عتيد" يائير لبيد، بعد ظهر اليوم، عن معارضته لقانون التجنيد، وهو الموقف نفسه الذي عبّر عنه وزير الحرب السابق أفيغدور ليبرمان، ما يعني أن القانون لا يحظى بأغلبية ويهدّد بتفكيك الائتلاف الحكومي.

وعقب الإعلان عن حل الكنيست والتوجه لانتخابات مبكرة، بارك ليبرمان القرار قائلًا: " أشيد بقرار رؤساء أحزاب الائتلاف الحكومي بتكبير موعد الانتخابات، فهذا قرار في غاية الأهمية بالنسبة "للمجتمع الإسرائيلي" بغية الانتخاب وتشكيل حكومة جديدة ومستقرة".

من ناحيتها، قالت رئيسة حزب "ميرتس" عضو الكنيست تمار زاندبرغ: "بهذا القرار تم إعفاؤنا من العقاب، لقد حان الوقت لتفكيك هذا التحالف، وحان الوقت من أجل مستقبل أفضل"، حسب تعبيرها.

 

إقرأ المزيد في: عين على العدو