لبنان

الراعي: البطريركية المارونية ضد "صفقة القرن"

29/06/2019

الراعي: البطريركية المارونية ضد "صفقة القرن"

كشف بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق مار بشارة بطرس الراعي أن البطريركية المارونية ضد "صفقة القرن".

وفي حديث لموقع قناة "الميادين"،  قال الراعي "لقد طالبت وقلت ونعيد صوتنا هو نفسه ألا وهو حق الفلسطينيين في أن يكون لهم دولة وحقهم أن يعودوا إلى بلادهم".

ورفض الراعي أن "تكون القدس عاصمة لـ"إسرائيل" وأن تكون دولة قومية لليهود"، مشددا على أن "ذلك يعني أننا نلغي كل المسلمين والمسيحيين العرب والفلسطينيين"، وأضاف أن "كل ما يحدث هو مرحلة أولية ثم ننتقل من بعدها إلى اللاجئين السوريين".

وأردف قائلاً:"إذا أردتم أن تساعدوا الفلسطينيين ساعدوهم بحل فضيتهم التي ينتظرونها منذ 71 سنة، ونحن ضد أن يشتروا الشعوب بالمال".

وحول اللاجئين السوريين، قال البطريرك الراعي: "نتوجه للنازحين السوريين بالقول أنتم بكل محبة وإخلاص لا يمكن أن تضحوا بوطنكم، فسوريا هي وطنكم وتاريخكم وثقافتكم وحضارتكم وإذا لم تسعوا للعودة إلى وطنكم فذلك يعني أنكم تقومون بحرب بأياديكم وهي ستكون أبشع من الحرب الأولى".

وأوضح قائلًا إن "الحرب الأولى فرضت عليكم وهدمت الحجر، أما الآن فأنتم من يقوم بها، وتهدمون بها هويتكم وثقافتكم وحضارتكم، ومن يريد من أميركا وغيرها المساعدة و"الغيرة الكبيرة" أقول إن على إخواننا السوريين أن يساعدوا في بناء بيوتهم في سوريا ليجدوا مكانا للعمل في بلادهم وليس في لبنان".

وتوجه الراعي إلى الشعوب العربية برسالة مؤداها: "حافظوا على كرامة الشعوب، كرامة الفلسطينيين، كرامة السوريين، وكرامة العراقيين. فالشعوب بكرامتها، والكرامة لا تباع ولا تشترى".

إقرأ المزيد في: لبنان