لبنان

العسكريون المتقاعدون يقطعون طرقات لبنان ويلوّحون بالتصعيد (فيديو)

27/06/2019

العسكريون المتقاعدون يقطعون طرقات لبنان ويلوّحون بالتصعيد (فيديو)

قطع العسكريون المتقاعدون منذ الخامسة صباحًا عددًا من الطرقات الحيوية في لبنان، احتجاجًا على بعض المواد المتعلقة بحقوقهم المادية ورواتبهم التقاعدية في الموازنة والتي لا تزال عالقة ولم يُحسم أيّ منها بعد، وذلك ضمن سلسلة التحركات التي كانوا قد أعلنوا عنها سابقًا.

العسكريون المتقاعدون قطعوا طريق ضهر البيدر قبل جسر النملية وهو الشريان الحيوي الوحيد الذي يربط العاصمة بالبقاع بالاتجاهين، فتوقفت حركة العبور تمامًا من وإلى العاصمة.

ورفع المتقاعدون الأعلام اللبنانية وشعار الجيش وسط إجراءات أمنية لمخابرات الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي وحضور الصليب الأحمر اللبناني.

وعملت عناصر قوى الأمن الداخلي على تحويل السير في ضهر البيدر للمتجهين إلى البقاع من مفرق عين الصحة فالوغا باتجاه طريق ترشيش زحلة.

العسكريون المتقاعدون يقطعون طرقات لبنان ويلوّحون بالتصعيد (فيديو)

وتحدث بإسم المعتصمين العميد محمود طبيخ والد الشهيد النقيب أحمد طبيخ، وتوجه الى السياسيين بالقول: "اتركوا العسكريين وفتشوا عن المصادر الأساسية في الهدر والفساد، فتشوا عن الاملاك البحرية، والمؤسسات الرسمية المستأجرة".

وأضاف: "عندما تحاولون المس بأي حق من حقوق العسكر فأنتم تمسون بالوطن بأكمله"، مشددًا على أن وقفتنا اليوم تحذيرية فالجيش والمتقاعدين خط احمر.

اما العميد حسن حسن فقال: "هذه السلطة استباحت حقوقنا، ونحن نعتصم على الطرق دفاعًا عنها ولن نتراجع عن هذه الحقوق، ولن نقبل بدفع الخوات، فأولاد الشهداء يجب أن تؤمن لهم فرص التعليم مئة في المئة اسوة بأبناء شهداء الأحزاب".

واعتذر من المواطنين المحتجزين على الطرق، محذرًا من "خطوات تصعيدية اخرى في حال لم تلب مطالبهم وخصوصًا البنود المتعلقة بالحصار المادي على القوى العسكرية والموظفين في لبنان".

وتحدث المقدم رفيق ياغي فقال: "صرختنا اليوم هي صرخة كل مواطن"، داعيًا المواطنين الى النزول الى الشارع لأن المطالب واحدة.

وختم: "تضامنوا معنا ضد هذه الدولة الفاسدة".

العسكريون المتقاعدون يقطعون طرقات لبنان ويلوّحون بالتصعيد (فيديو)

بعلبك

كما افترش العسكريون الأرض عند الطريق الدولية في بعلبك، حيث أقامت عناصر قوى الأمن الداخلي عددًا من الحواجز منعت فيه السيارات من سلوك الطريق باستثناء سيارات وآليات العسكريين والحالات الطارئة.

المدفون

في السياق نفسه، تجمع العسكريون المتقاعدون على المسلكين الغربي والشرقي من الاوتوستراد بعد جسر المدفون في محلة البربارة - مفرق بلدة فغال وأقفلوا المسلكين بالاطارات المشتعلة ورفعوا اللافتات التي حملت عبارات أكدت رفض المس بحقوقهم.

وأكد بدوره العميد المتقاعد جورج نادر من منطقة البربارة أنه "أعطى تعليماته لفتح الطريق لمدة دقيقتين كل ربع ساعة حتى لا يتحمل المواطنون عبء التحرك".

كما قطعوا اوتوستراد كازينو لبنان باتجاه جونيه.

العسكريون المتقاعدون يقطعون طرقات لبنان ويلوّحون بالتصعيد (فيديو)

طبرجا

وقطع العسكريون المتقاعدون أوتوستراد طبرجا في الاتجاهين، وعمدوا الى فتح مسلك واحد في الاتجاهين بين الحين والآخر لمرور الحالات الطارئة والآليات العسكرية فقط.

وقد وقع اشكال بين العسكريين المتقاعدين المعتصمين على اوتوستراد طبرجا وسيارة تابعة لأحد النواب السابقين بعد محاولة السائق المرور على الرغم من محاولات منعه، فعلى الفور تدخلت قوى الأمن الداخلي الموجودة في المكان وفضت الاشكال.

الرميلة

كما قُطع السير بالاطارات المشتعلة على اوتوستراد الرميلة باتجاه خلدة بالاتجاهين من قبل العسكريين المتقاعدين، وشهد الاوتوستراد حتى مدخل الشوف في الدامور زحمة سير بالاتجاهين، وعمدت القوى الأمنية المولجة فتح مسرب عند الخط البحري.

العسكريون المتقاعدون يقطعون طرقات لبنان ويلوّحون بالتصعيد (فيديو)

قيادة الجيش

من جهتها، أكدت قيادة الجيش  تضامنها الكامل مع المطالب المحقة للعسكريين المتقاعدين باعتبارها ترتبط مباشرة بمعيشتهم وكرامتهم وكرامة عائلاتهم، ودعتهم إلى عدم الاستمرار في قطع الطرقات، والتجاوب مع القوى الأمنية وتسهيل أمور المواطنين، وإعادة الأمور إلى طبيعتها.

ونزولًا عند طلب قيادة الجيش أعاد العسكريون المتقاعدون فتح الطرقات، وأكدوا أن خطوتهم بفتح الطرقات جاءت بناء على تمنِ الجيش فقط، ملوحين بالتصعيد مجددًا بحال لم يتم الاستجابة لمطالبهم.

ولاحقًا صدر عن حراك العسكريين المتقاعدين البيان الآتي:

"عطفا على البيان الرقم 2، والذي قضى بإقفال الطرق الرئيسة التي تصل ما بين المحافظات والعاصمة بيروت اقفالًا تحذيريًا، يعلن حراك العسكريين المتقاعدين ما يلي:

1- أنه وبناء لتمني قيادة الجيش واذ أن الرسالة وصلت فقد أعيد فتح الطرقات في تمام الساعة التاسعة من صباح تاريخه.

2- نعتذر من أهلنا وإخواننا في الوطن عن بعض الازعاج الذي سببناه لهم والذي فرضته السلطة بمشروع موازنة لحكومة إفلاس الوطن.

3- لقد تعمدنا قطع الطرق في أماكن لا تؤثر كثيرًا على حركة المواطنين وتركنا لهم ممرات جانبية حرصًا منا على حفظ حقوقهم لأنهم تحت الظلم الذي نرزح تحته وإياهم.

4- نحذر السلطة من تنفيذ بنود مشروع الموازنة خاصة فيما يتعلق برواتب العسكريين الفعليين والمتقاعدين وتعويضاتهم، وحراكنا سيستمر وسنصعد من اجراءاتنا، طالما لم تسحب من مشروع الموازنة، كافة البنود المخالفة لكل القوانين العسكرية المرعية الاجراء.

إقرأ المزيد في: لبنان