اليمن

25/06/2019

أنصار الله: العدوان علينا لن يؤثر في إيماننا بالقضية الفلسطينية ولن نقبل باستهدافها 

جددت حركة أنصار الله رفضها لورشة البحرين و"صفقة القرن" مؤكدة أن العدوان الذي يتعرض له الشعب اليمني للعام الخامس على التوالي لا يمكن أن يؤثر في إيمانه بالقضية الفلسطينية، ولا التنازل عن قضية فلسطين أو خذلانها والقبول بمؤامرة تستهدفها.

وشدد المكتب السياسي للحركة في بيان على أن صفقة ترامب تهدف في مجملها إلى تصفية القضية الفلسطينية وتمكين العدو الصهيوني  من استكمال الهيمنة والسيطرة على فلسطين.

وأضاف "الاجتماعات التآمرية كشفت الحقائق أمام الشعوب العربية والاسلامية وفضحت مستوى السقوط والعمالة والخيانة لبعض الأنظمة العربية"، لافتاً إلى أن "النظام السعودي والاماراتي هم في مقدمة الأنظمة العربية الخائنة، وورشة البحرين كشفت حجم تآمر هذه الأنظمة على القضية الفلسطينية".

وفي السياق أوضحت الحركة "أن العدوان على الشعب اليمني يأتي في مقدمة أهدافه الحقيقية أن هذا الشعب يحمل قضية فلسطين ويتبنى القضايا العادلة للأمة، وأن دول العدوان على الشعب اليمني هي نفسها من تسعى للتطبيع مع العدو الصهيوني والترويج لصفقة ترامب".

كما أشادت بالمشروع الذي أطلقه المجلس السياسي اليمني الأعلى بشأن فلسطين واعتبرته مشروعاً إيمانياً أصيلا يوحد الجهود العربية والاسلامية، وأنه يضمن توجيه البوصلة نحو تحرير فلسطين وطرد الكيان الصهيوني الغاصب وإسقاط صفقة ترامب.

كما يعبر مشروع المجلس السياسي الأعلى تعبيرا حقيقيًا عن موقف الشعب اليمني ويعد امتدادا أصيلا لهويته وتاريخه.

وفي الختام دعت إلى المظاهرات الشعبية والوقفات الاحتجاجية الرافضة لهذه المؤتمرات والإجتماعات، وكذلك مقاطعة البضائع الأمريكية و"الاسرائيلية"، والتمسك بالقضية الفلسطينية كقضية أولى ومركزية للأمة العربية والاسلامية.

إقرأ المزيد في: اليمن