لبنان

25/06/2019

تظاهرة حاشدة في بيروت رفضًا لمؤتمر البحرين التطبيعي وصفقة القرن

شهدت العاصمة بيروت أمام مبنى الأسكوا اليوم تجمعًا جماهيريًا رفضًا لمؤتمر البحرين التطبيعي ومؤامرة صفقة القرن، شارك فيه شخصيات دينية وسياسية واجتماعية وابناء الشعب اللبناني واهالي المخيمات الفلسطينية ووفد من غزة.

وقد رفع المتظاهرون لافتات ورددوا شعارات تندد بصفقة القرن وتخوّن من يشارك في المؤتمر التطبيعي في البحرين.

وفي الوقفة الاحتجاجية، قال ممثل حركة "حماس" في لبنان أحمد عبد الهادي لتجار الدم والأرض والمقدسات "لو أعطيتمونا مال الأرض وذهبها لا نتخلى عن أرضنا وحقوقنا"، مشيدًا  بموقف لبنان بمقاطعة مؤتمر المنامة ورفض بيع حقوق الشعب الفلسطيني، مؤكدًا أنه موقف عزيز محط إشادة.

وقال عبد الهادي: "يريدون لمؤتمر البحرين أن يكون حفلة بيع لفلسطين بثمن بخس"، مشيرًا الى أنه "لن نبيع تضحيات وضمود شعبنا منذ النكبة وما بعدها وتضحيات أسرانا الذين ضحوا بسني شبابهم".

من جهته، اعتبر نائب رئيس المكتب السياسي للجماعة الاسلامية بسام حمود في كلمته أن من مقتضيات المواجهة الوحدة الفلسطينية وإنهاء الانقسام على أساس مشروع عنوانه المقاومة بكل أشكالها، لافتًا الى أننا معنيون بتحرير الأراضي اللبنانية التي لا تزال محتلة.

وشدد حمود على أن كل مشارك في صفقة القرن خائن للأمة والإسلام وفلسطين، قائلًا إنهم "يتآمرون في المنامة ويعرضون الإغراءات من أجل ترك الحق"، مؤكدا أنه "لن نترك حقنا في فلسطين وحقنا في المسجد الأقصى".

وأشاد بموقف رئيس المجلس النيابي نبيه بري الرافض لصفقة القرن ومؤتمر البحرين.

رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة ​الشيخ ماهر حمود شدد خلال الوقفة الاحتجاجية على أن المشروع الأميركي هزم في المنطقة وحقائق التاريخ تشهد، مؤكدًا أن حلف المقاومة منتصر وصواريخنا ستقضي عليهم.

بدوره، دعا عضو المكتب السياسي لحركة امل ​حسن قبلان​ لتجريم كل المشاركين في مؤتمر البحرين وصفقة القرن "العار".

إقرأ المزيد في: لبنان