عين على العدو

24/06/2019

 تخبط داخل الكيان الصهيوني.. "لسنا مستعدين لأي سيناريو‎"

حذرت صحيفة "هارتس" الإسرائيلية من عدم جهوزية الجيش "الإسرائيلي" في ظل التصعيد بين أميركا وإيران، وخاصة مع إسقاط طائرة التجسس الأمريكية مؤخراً، موضحة أن أميركا عززت قواتها في الشرق الأوسط.

وأضافت الصحيفة أن إيران بدأت التحدث بلغة حربية "سنردّ بقوة"، "هذا خطنا الأحمر"، ولكن على الرغم من تقديرات استخباراتية "إسرائيلية" وغربية، من المحتمل أن لا تكتفي إيران بالمواجهة الجزئية أمام الأميركيين، وأن تبادر إلى استفزاز في أحد حدود أراضي فلسطين المحتلة، وذلك بهدف تصعيد أجواء الأزمة وإلزام إدارة ترامب بإعادة درس خطواته بإلحاح.

ولفتت إلى أنه "ثمة شكّ إذا كان الجيش "الإسرائيلي" مستعد للرد على كل سيناريو، إذ نُشر في الأسبوع الماضي أن مسؤولين رفيعين في المؤسسة الأمنية والصحية يحذرون من أن المؤسستان غير مستعدان كما يجب لمعالجة المصابين في حالة حرب متعددة الساحات". 

وبحسب معطيات الصحيفة "يوجد نقص بنحو 30% من سيارات الإسعاف العسكرية المطلوبة للحرب و20% من المنشآت الطبية في الجيش غير مأهولة"، مشيرةً أيضا أن اعتماد جيش الإحتلال على التعاون مع نجمة داود الحمراء في كل ما يتعلّق بإخلاء مصابين في الجبهة الداخلية لا يُلائم الوضع المتوقّع في الحرب".

وتابعت "هارتس" "يبدو أن الجهوزية العسكرية لدى "إسرائيل" لا تتضمن تناول جدي لحجم المصابين مدنيين وجنود، والذي من شأنه أن يكون كبيراً بشكل خاص"، مضيفة "في الزمن الحقيقي، حالة الطمأنينة والسطحية في هذا المجال قد يتّضح أنها فاجعة".
 

إقرأ المزيد في: عين على العدو