لبنان

حمادة: مواد كثيرة في موازنة ٢٠١٩ تنال من جيوب الفقراء

21/06/2019

حمادة: مواد كثيرة في موازنة ٢٠١٩ تنال من جيوب الفقراء

أكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب إيهاب حمادة أن هناك موادًا كثيرة في موازنة ٢٠١٩ تنال من جيوب الفقراء وتؤثر على ذوي الدخل المحدود بشكل مباشر أو غير مباشر، وهناك ضرائب مقنّعة لها علاقة بحقوق الناس.

وخلال رعايته حفل افتتاح معرض الزهور في الهرمل الذي نظمه اتحاد بلديات الهرمل وجمعية مؤسسة جهاد البناء الإنماىية في باحة بلدية الهرمل، أشار حمادة الى أن العديد من المشاريع على مستوى منطقة بعلبك - الهرمل  تم تحويل اعتماداتها إلى السنوات المقبلة كمشروع الفرز والضم الذي تقدمنا باقتراح قانون لتنفيذه والذي تم تحويل اعتماده إلى العام ٢٠٢٢ ، كذلك الجامعة اللبنانية في الهرمل تم تحويل اعتماد الابنية الجامعية  إلى ٢٠٢٣ - ٢٠٢٤ ، أما سد العاصي فهو غير ملحوظ في الموازنة، وتم تحويله إلى مشروع سيدر.

وتابع أن "اعتماد مشروع تحديد الاراضي مؤجل، وتم سحب ملياري ليرة من مشروع اتوستراد التوفيقية - القاع".

وأكد "أننا توجهنا إلى جميع المعنيين في الدولة وسجلنا موقفًا حادًا إزاء هذا الأمر إضافة إلى موضوع الضرائب التي تمس الفقراء.

ولفت حمادة إلى أن هناك انجازات هامة على مستوى الكهرباء ومشاريع المياه في الهرمل، وقد بدأنا مع البلديات في المنطقة بوضع الخطة العامة للعمل، ونتابع مع الوزارات والمؤسسات المعنية لتحصيل الحقوق.

ودعا حمادة الجميع إلى التعاون في موضوع الصرف الصحي في الهرمل، وطمأن أن هناك شروطًا على مجلس الانماء والاعمار ليكون مجرى الصرف مغلقًا، والمياه التي ستخرج من المحطة صالحة لري المزروعات والأشجار المثمرة.

كما شدد حمادة على ضرورة الاستمرار بهذه الأنشطة الهامة، مؤكدًا أن الموسم السياحي يشكل عمدة الاقتصاد في الهرمل، وقال: "نحن مستعدون لبذل أي جهد في سبيل الحفاظ على سهلنا وجردنا ونهر العاصي الذي له ميزات عالية على مستوى الشرق الاوسط".

إقرأ المزيد في: لبنان