اليمن

21/06/2019

طائرات قاصف اليمنية تُخرج مطار جيزان السعودي من الخدمة

أكد مركز "فلايت رادار" السويدي المتخصّص بالرصد الجوي خروج مطار جيزان الدولي عن الخدمة بعد تعطل الملاحة الجوية فيه جراء هجمات جوية نفذها سلاح الجو المسير التابع للجيش اليمني واللجان الشعبية مساء أمس الخميس بطائرات قاصف 2k المسيرة.

ووفقًا لنشرات الرصد الجوي، فإن حركة الملاحة الجوية في مطار جيزان السعودي لا تزال متوقفة بعد تعرضها للهجمات الجوية. 

وكان المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع قد أكد أن الطيران المسيّر نفذ عمليات واسعة بعدة هجمات استهدفت مرابض الطائرات بلا طيار وأهدافا عسكرية أخرى في مطار جيزان بعدد من طائرات قاصف 2k، مؤكدا أن عمليات الاستهداف أصابت أهدافها بدقة عالية.

جيزان

وأشار العميد سريع إلى أن العمليات تسببت بتعطيل الملاحة الجوية في مطار جيزان، وقال "أصبح لدينا تقنيات متطورة لا تستطيع المنظومات الاعتراضية الأميركية وغيرها المنتشرة في السعودية التعامل معها، وسنعلن بعضا من ذلك في مؤتمر صحفي".

وأضاف العميد سريع "صواريخنا الباليستية والمجنحة والطيران المسير بأنواعه بإمكانها ضرب أي هدف على طول وعرض الجغرافيا السعودية وضرباتنا لن تقتصر على مناطق عسير ونجران وجيزان"، لافتا إلى أنه على العدو السعودي أن يدرك تماما أننا سنزيد من مساحة الردع في حال استمرار تصعيده وعدوانه وجرائمه بحق أبناء شعبنا اليمني العزيز الصامد والمجاهد.

ونوه العميد سريع بالقدرة على الإنتاج المستمر للصواريخ والطائرات المسيرة التي تجعل اليمن قادرا على الصمود ليس لأشهر قادمة وإنما لسنوات.

كما أكد أن "لليمنيين كامل الحق والمشروعية في الرد على المعتدي طالما استمر في عدوانه وحصاره وبغيه وتصعيده".

إقرأ المزيد في: اليمن