irhabeoun

الخليج والعالم

15/06/2019

"الإنتربول" يوقف متورطاً رئيساً بهجمات سريلانكا في الإمارات

أوقفت شرطة "الإنتربول" الدولية يوم أمس الجمعة، مشتبهاً به رئيسياً في التفجيرات الإرهابية الدامية التي استهدفت كنائس وفنادق بسريلانكا في نسيان/أبريل الماضي في الإمارات.

وأكدت شرطة "الإنتربول" في بيان لها، لنها قبضت على المدعو أحمد ملهان حياتو محمد، وهو سريلانكي (29 عاماً)، مع 4 مشتبه بهم آخرين في بلد شرق أوسطي (لم تحدده)، وذلك عقب نشر الشرطة الدولية "إشعاراً أحمر" بتوقيفهم، دون تفاصيل.

ويعد ملهان قائداً بارزاً في "جماعة التوحيد الوطنية"، المتهمة بالتورط في التفجيرات التي وقعت في نسيان/أبريل الماضي.

بدورها، قالت الشرطة السريلانكية إنه تم ترحيل 5 مطلوبين في الهجمات التي استهدفت كنائس وفنادق خلال "عيد الفصح" من الإمارات، موحضة أن المطلوبين تم إيقافهم في مدينة دبي.

وقال المتحدث باسم الشرطة السريلانكية روان غوناسيكيرا في بيان له: إن "ضباطاً من قسم التحقيقات الجنائية (السريلانكية) أعادوا المشتبه فيهم إلى سريلانكا صباح اليوم".

ويذكر ان السلطات السريلانكية سبق ان أوقفت أكثر من مئة شخص على ارتباط بـ"جماعة التوحيد الوطنية"، ويشتبه بتورطهم بهجمات "عيد الفصح".

وفي 21 نسيان/أبريل الماضي، وقعت 8 هجمات استهدفت كنائس وفنادق خلفت 321 قتيلاً و521 جريحاً، بالتزامن مع احتفالات المسيحيين بـ"عيد الفصح"، وتبنى تنظيم "داعش" الإرهابي المسؤولية عنها.

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم