sheikalidamoush

خاص العهد

وزارة الصحة.. انجازات متتالية بمسار تصاعدي

12/06/2019

وزارة الصحة.. انجازات متتالية بمسار تصاعدي

"لن يموت مريض على أبواب المستشفيات بعد اليوم"، وعد وزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق، ووفى. انجازات عديدة حققها الوزير في وقت قياسي، ففي سياق عمله الدؤوب على تنمية المرافق الصحية ودعمها بكل الوسائل، وتنمية كل القدرات اللوجستية لدعم المستشفيات دون تفريق بين منطقة أو طائفة، جال جبق على كافة المستشفيات الحكومية في مختلف المناطق وأصدر قرارات مهمة لتطوير القطاع الصحي في لبنان.

جولات على المستشفيات

جولات وزير الصحة على المستشفيات الحكومية تعكس الاهتمام الكبير الذي أولاه لتطوير هذه المستشفيات ورفع مستواها لكونها المعنية بصحة المواطن، اذ إن المستشفيات الحكومية تعاني من مصاعب جمة، وجزء كبير منها تعرض للتهميش ولم تؤمن له المعدات والجسم الطبي والتمريضي، ما حال دون قيام هذا القطاع الحيوي بدوره.

جبق جال على المستشفى الحكومي الجامعي، وتفقّد أقسامه مطلعًا عن كثب على واقعه وحاجاته الملحة، في بادرة تؤكد وضع المستشفى على الخط الصحيح في مجال الرعاية التامة من قبل الوزارة. وقد وعد جبق بالإسراع في تأمين جزء من المصالحات والديون المستحقة للمستشفى والتي تبلغ 156 مليار ليرة، بالتنسيق مع وزارة المالية، بهدف دعم ورشته التأهيلية القائمة.

ووعد وزير الصحة العامة بجعل هذا المستشفى واجهة على الصعيد المحلي لا بل العربي. وأعلن جبق أن وزارة الصحة بصدد إنشاء مختبر بيروت المركزي الذي سيهتم بكل ما يحتاج إليه اللبنانيون من حماية، على أن يكون مقره بعد إيجاد التمويل اللازم له، في المستشفى الحكومي.

وزارة الصحة.. انجازات متتالية بمسار تصاعدي

مستشفى بعبدا الحكومي الجامعي كان له أيضاً نصيب من جولة جبق الذي تفقد أقسامه المختلفة، مطلعًا على سير العمل فيه وما يحتويه من معدات حديثة وما يحتاج إليه من دعم وإجراءات لتطوير قدرته الاستيعابية، وخصوصًا أن باستطاعة هذا المستشفى تقديم الخدمات لحوالي مليون ونصف مليون مواطن من الذين يعيشون في المنطقة ومحيطها. ثم تفقد العقار الواقع إلى جانب مبنى المستشفى والبالغة مساحته 11 ألف متر مربع، وحوله مجلس الوزراء العام 2002 من ملكية المستشفى إلى وزارة أخرى لا تحتاجه بقدر حاجة المستشفى إليه لتوسعة قدرته على استيعاب مزيد من المرضى. ووعد الوزير بالسعي لاسترداد قطعة الأرض هذه.

في الجنوب، جال جبق في أرجاء دار الامام الكاظم (ع) في محلة الحوش في منطقة صور متفقدًا تجهيزاتها وأقسامها، كما تفقد حال ٢٧ مريضًا كانوا قد نقلوا منذ ثلاثة اشهر من مستشفى الفنار الى هذه الدار، واطلع على أوضاعهم الصحية.

كما رعى افتتاح مستشفى "الفقيه" الطبي في منطفة خيزران في بلدة السكسكية في قضاء الزهراني بحضور عدد من النواب والفعاليات السياسية والحزبية والطبية والاجتماعية.

وشارك جبق في مدينة صور وبعض القرى الجنوبية في افتتاح بعض المشاريع الطبية أيضًا، وزار مستشفى حاصبيا الحكومي واعدًا بتأمين كل المقومات المطلوبة ليكون مستشفى بكل ما للكلمة من معنى.

على صعيد مأساة نزلاء مستشفى الأمراض العقلية والعصبية والنفسية "الفنار" على طريق المصيلح المروانية، أعلن وزير الصحة اقفال المستشفى بسبب "ما رآه من مأساة أخلاقية اجتماعية صحية، وحوّل القضية الى ​النيابة العامة​ للتحقيق فيها".

وزارة الصحة.. انجازات متتالية بمسار تصاعدي

بالموازاة، جال وزير الصحة جميل جبق على المستشفيات الحكومية في البقاع الغربي من ضمن جولاته على المرافق الصحية الحكومية في لبنان؛ مستهلًا جولته في مستشفى خربة قنافار الحكومي.

وكان لجبق محطة في مستشفى مشغرة الحكومي حيث قام بجولة على اقسام المستشفى، واطلع على واقعه المنجز منذ العام ١٩٩٦ وظهر له افتقاد المستشفى الى الدعم المالي والتقني ما أدى إلى توقفه عن أداء دوره الخدماتي بفعل غياب السقف المالي. ولم يخفِ جبق امتعاضه الشديد وانزعاجه من واقع حال المستشفى قاطعًا جولته على بقية الأقسام بكثير من الغضب لما شاهده من تقصير فاضح اتجاه هذه المؤسسة، ليختم بالقول امام الحضور "فوجئت بمستشفى حكومي على الأرض اللبنانية وبعهدة الدولة اللبنانية يعاني من كل هذا الإهمال والتهميش".

جبق وعد بدفع سلفة مالية لإطلاق العمل كخطوة أولية ورفع السقف المالي للمستشفي الذي يتواءم مع حجمه وقدرته واستكمال تجهيز المستشفى ووضعه على الخارطة الصحية للمستشفيات الحكومية.

وجال في مستشفى سحمر متفقدًا أقسامه، منوهًا بدور الهيئة الصحية الإسلامية في تطوير العمل الطبي والاستشفائي في هذا المركز الحيوي.

كما جال جبق على مستشفى راشيا الحكومي، وعلى أقسام مستشفى الهراوي الحكومي في زحلة، وخلال اجتماع مع مجلس ادارة المستشفى، قال جبق: "سنعمل على استكمال النقص في التجهيزات اولا وبعدها سيتم الاستفادة من الاطباء لسد حاجة المستشفى خاصة أن البقاع يزخر بالطاقات الطبية"، واعدًا "بفتح قسمي التمييل والقلب المفتوح".

وزارة الصحة.. انجازات متتالية بمسار تصاعدي

في سياق جولاته على المستشفيات الحكومية زار وزير الصحة المستشفى الحكومي في بلدة البوار الجبيلية من قرى قضاء كسروان في محافظة جبل لبنان.

كما تفقد جبق مركز الرعاية الصحية في جبيل، مؤكدًا أن المركز يستقبل شهريا حوالي 750 حالة مرضية، ويقدم الخدمات الى كل قضاء جبيل، ما يخوله أن يكون أحد المراكز الناجحة في لبنان.

وزار وزير الصحة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وعرض معه شؤون الوزارة. وقال جبق، بعد اللقاء "أطلعت فخامة الرئيس على خطة لخفض اسعار الدواء بنسبة كبيرة"، مشيرًا الى أن"الرئيس عون يعطي الاولوية لتطوير المستشفيات الحكومية في كل المناطق وتجهيزها لتكون في خدمة المواطنين".

نشاطات الوزير المكثّفة خلال الفترة الماضية، شملت البحث مع نقيب أصحاب المستشفيات الخاصة سليمان هارون ونقيب أطباء بيروت الدكتور ريمون صايغ ونقيب أطباء طرابلس الدكتور عمر عياش في مستحقات المستشفيات والأطباء التي لم تدفع منذ 18 شهرًا، وتركز النقاش على إمكان تأمين دفعة من هذه المستحقات.

وفي السياق، جال جبق على أقسام ​مستشفى الرسول الاعظم (ص)​ في الضاحية الجنوبية لبيروت، مؤكدًا أنه صرح جامعي كبير له رمزية نظرًا لموقعه في ظل الكثافة السكانية الضخمة، وفيه تجهيزات من أعلى المستويات في لبنان و​العالم العربي​.

وزارة الصحة.. انجازات متتالية بمسار تصاعدي

فض الخلاف بين إدارة مستشفى صيدا وموظفيه

وزير الصحة تمكن "من إيجاد حل لمعضلة إضراب موظفي مستشفى صيدا الحكومي، عبر قيامه بسعي استثنائي خاص مع رئيس الحكومة ووزير المالية لتأمين رواتب ثلاثة أشهر".

وبشأن الخلاف القائم بين موظفي ومدير مستشفى صيدا الحكومي، عملت الوزارة بشخص وزيرها على التدخل والمساهمة في ايجاد حل ممكن يسمح للمستشفى بالعمل ويضمن للموظفين حقوقهم، اذ تم استدعاء مدير عام المستشفى ومجلس الادارة والاستماع الى رؤيتهم تجاه المشكلة والمستجدات والحل، وجرى استدعاء عاجل لوفد من الموظفين الرئيسيين في المستشفى والاستماع إلى رؤيتهم وتشخيصهم للواقع والمستجدات والى مطالبهم.

ونتيجة الاجتماعين تقرر تسريع صرف المال المتوفر للمستشفى في مصرف لبنان والذي يغطي قسمًا من المستحقات، والطلب من المدير العام التراجع عن الدعوى القضائية المقامة ضد عدد من الموظفين المضربين، اضافة الى السعي بتحرك استثنائي عاجل عبر مجلس الوزراء ووزارة المالية للاسراع في صرف باقي المستحقات، وفك الاضراب والاعتصام من قبل الموظفين والالتزام بالأنظمة المرعية الإجراء والحفاظ على الانضباط العام.

وزارة الصحة.. انجازات متتالية بمسار تصاعدي

لقاءات ماراتونية لجبق في جنيف

كما في لبنان كذلك خارجه، شارك جبق في الجمعية العامة السنوية الثانية والسبعين لمنظمة الصحة العالمية المنعقدة في جنيف، وترأس وفد لبنان في أعمال الجمعية والاجتماع التنسيقي لوزراء الصحة العرب، والتي ركز فيها على مسألة النزوح السوري وتداعياته على النظام الصحي في لبنان، لافتًا إلى "وجوب مساعدة النازحين السوريين للإسراع في العودة الآمنة والكريمة إلى المناطق المستقرة في بلدهم وتقديم الدعم اللازم لإعادة دمجهم في بلدهم".

وتناول جبق موضوع التغطية الصحية الشاملة التي تشكل المحور الأساسي للجمعية المنعقدة تحت عنوان: "التغطية الصحية الشاملة: عدم ترك أي أحد خلف الركب"، مؤكدًا أن "لبنان اعتمد التغطية الصحية الشاملة هدفًا رئيسيًا لاستراتيجيته الصحية الوطنية الجديدة".

وعلى هامش مشاركته في الجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية، واصل جبق عقد لقاءات ثنائية تمحورت حول كيفية تعزيز البرامج الداعمة للنظام الصحي اللبناني والسعي لتخفيف أعباء النازحين السوريين على هذا النظام.

كما كان اجتماع تقني موسع بين وفدي وزارتي الصحة اللبنانية والإيرانية حضره الوزير جبق ونظيره الإيراني سعيد نمكي والمدير العام لوزارة الصحة الدكتور وليد عمار ورئيسة دائرة الرعاية الصحية الأولية في الوزارة الدكتورة رندة حمادة وعدد من أعضاء الوفدين. وتم التركيز على كيفية تمتين التعاون في مسألتي الدواء والاستشفاء والتكنولوجيا الطبية.

وخلال لقاء عقده وزير الصحة العامة مع رئيسة الاتحاد العالمي لأمراض السرطان  دينا مرعد، تم الاتفاق على أن تزور لبنان في شهر تموز المقبل للبحث في تطوير البرامج السرطانية في لبنان.

وعلى هامش المؤتمر الدولي، عقد الوزير جبق لقاءات مع عدد من رؤساء الوفود المشاركين في الجمعية، أبرزها مع وزيرة الصحة الفرنسية أنياس بوزين التي بحث معها في التعاون المشترك بين لبنان وفرنسا في المجال الصحي وتعزيز برامج الدعم الفرنسية، بالإضافة إلى موضوع الدواء وتطوير آلية استيراده وتصديره بما يؤمن مصلحة لبنان على مستوى الأمراض والمرضى والعلاج.

كما التقى وزير الصحة العامة نظيره البيللاروسي فاليري مالاشكو وقد جرى البحث في امكانات الاستفادة والتعاون وقد دعاه الأخير لزيارة بيللاروسيا وتفقد مصانع الدواء والمستشفيات فيها في ضوء النمو الذي يشهده هذا القطاع في بلاده. وتم الاتفاق على إيجاد آليات لتعزيز التنسيق المشترك في موضوع الدواء والمستلزمات الطبية.

وبحث جبق مع نائب رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر جيل كاربونييه في البرامج التي تنفذها اللجنة الدولية في لبنان لإعانة النازحين السوريين من خلال المراكز التي تتولاها في داخل المستشفيات الحكومية.

وزارة الصحة.. انجازات متتالية بمسار تصاعدي

قرارات مهمة

على صعيد القرارات الرئيسية، أصدر وزير الصحة قرارين يتعلقان بتنظيم استيراد المتممات الغذائية ومشروبات الطاقة، اذ يشترط اضافة لصاقة على أي متمم غذائي عليها رقم وتاريخ الترخيص الممنوح للشركة المصنعة أو المستوردة من وزارة الصحة العامة.

ومنع الاعلان عن أي متمم غذائي عبر جميع وسائل الاعلام المرئي والمسموع ووسائل التواصل الاجتماعي تحت طائلة اخذ التدابير اللازمة في حق المخالفين.

وعمل وزير الصحة بالتعاون مع جمعية "الطفل المصاب بالكلى" على مساعدة الأطفال المصابين بالكلى في فحوصات ما قبل الزرع ودعم فحوصات ما بعد الزرع، مشددا على أهمية تعزيز ثقافة التبرع بالأعضاء في مجتمعنا.

وأطلق جبق "الحملة الوطنية للتوعية من سرطان القولون" بهدف مواجهة تزايد أعداد المرضى المصابين بهذا السرطان والحد من التأخر في الكشف عنه.

إضافة الى ما سبق، تعمل وزارة الصحة حاليًا على تطوير الملف الطبي الالكتروني الموحد، في موازاة متابعة تقديم المعاينات الطبية واللقاحات والأدوية الأساسية، وأدوية الأمراض المزمنة، ولن يكون أي مستشفى دون سقف مالي أو يعاني من نقص المعدات الطبية.

ووعد وزير الصحة العامة أن يسعى طيلة مدة توليه الوزارة لتحقيق ما يجعل النظام الصحي أكثر شمولية وتطورًا في لبنان بما ينعكس على نوعية الحياة ويجعلها أكثر ملاءمة لجميع اللبنانيين ولا سيما للصغار منهم، مشددًا على أن "ميزانية وزارة الصحة ستقدم السقف المفتوح للمستشفيات الحكومية".

إقرأ المزيد في: خاص العهد