لبنان

اعتصام أمام مكب نفايات رأس بعلبك.. وحمادة يمهل البلديات 10 أيام لازالة المكبات

09/06/2019

اعتصام أمام مكب نفايات رأس بعلبك.. وحمادة يمهل البلديات 10 أيام لازالة المكبات

استنكارا لاستمرار رمي النفايات ومياه الصرف الصحي، وعدم نقل مكبي بلديتي رأس بعلبك والفاكهة اللذين يشكلان خطرا على نبع العاصي، تداعى رئيس اتحاد ورؤساء بلديات ورابطة مخاتير قضاء الهرمل ولجنة حماية العاصي وفعاليات قضاء الهرمل الحزبية والبيئية والاجتماعية، ونفذوا اعتصاما حاشدا أمام المكبين حضره عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب إيهاب حمادة، ومسؤول الشؤون البلدية في حركة أمل عباس مرتضى.

ورفعت خلال الاعتصام اللافتات التي تدعو للحفاظ على البيئة وحماية نهر العاصي والمياه الجوفية.

حمادة طالب الدولة بكل وزاراتها المعنية أن تقوم بإجراءاتها أمام رمي النفايات بهذه الطريقة العشوائية التي لا تستند لأي مستند علمي او حماية لأن هناك حقوقا للناس وواجبات عليهم وقوانين تحكم في هذا الموضوع، متسائلا عن الأثر البيئي والأضرار وأذية الناس.

وأمهل حمادة البلديات المعنية عشرة أيام لإزالة هذه المكبات، واعدا بأنه بعد ذلك التاريخ "سنأتي بأهلنا وآلياتنا لنغلق هذا المكب وسنغلق الطريق المؤدي إليه ونمنع السيارات التي ترمي التفايات من الوصول إليه".

رئيس بلدية الهرمل صبحي صقر أكد على ضرورة رفع الضرر وان المدة التي وضعت خلال عشرة ايام تأتي "من باب حرصنا مع كل أهلنا لرفع الضرر البيئي ونتمنى ان تكون وقفتنا هذه هي الأخيرة هنا ولنتعاطى جميعا بشكل إيجابي".

مسؤول الشؤون البلدية في حركة أمل عباس مرتضى طلب من كل المعنيين في الدولة اللبنانية وخصوصا في وزارة البيئة وضع حد لهذه الجربمة البيئية التي تؤثر على نهر العاصي "فنحن أمام تهديد المياه الجوفية".

بدوره رئيس رابطة مخاتير الهرمل عبد الناصر الساحلي قال أنه "بعد عشرة أيام سنمنع السيارات التي ترمي النفايات هنا بكل الوسائل المتاحة".

إقرأ المزيد في: لبنان