لبنان

بو صعب عزّى بالشهيد فرج في حوش تل صفية: لن نرضى إلاّ بجلاء الحقيقة

08/06/2019

بو صعب عزّى بالشهيد فرج في حوش تل صفية: لن نرضى إلاّ بجلاء الحقيقة

 

زار وزير الدفاع الوطني الياس بو صعب، في بلدة حوش تل صفية في قضاء بعلبك، حيث قدم التعازي لعائلة العريف في قوى الأمن الداخلي الشهيد يوسف علي فرج، الذي استشهد في العملية الارهابية في طرابلس عشية عيد الفطر، في حضور النواب حسين الحاج حسن، علي المقداد وابراهيم الموسوي، وفاعليات المنطقة.

وقد استقبل بو صعب بنثر الورود والأرز، وقال له والد الشهيد فرج: "جئتم لتهنئتي وليس لتقديم التعازي، فهذا عرس وليس عزاء، لأن ابني ورفاقه استشهدوا على أرض الوطن في مواجهة خطر الإرهاب الداعشي التكفيري الذي لا يمت إلى الإسلام بأي صلة".

وتحدث الوزير بو صعب فقال: "واجباتنا أن نزور عائلة الشهيد البطل يوسف الذي استشهد في ساحة الشرف، وأنقذ حياة العشرات من الأشخاص، في هذه الحرب ضد التكفيريين، وكما قلت في السابق المسلمين منهم براء، لأن الإسلام دين المحبة والسلام، والارهابي لا دين له ولا لون له".

وأكد أن "الشهيد يوسف هو شهيد الوطن، وهذه مسؤولية علينا لنكمل بالقضية إلى الآخر حتى تظهر الحقيقة، فالمواجهه مع الإرهاب بدأت من عندكم، من الجرود، وهذه من رواسبها. بعدما خسر الإرهابيون المعركه العسكرية في سوريا نتوقع انتقالهم إلى أعمال جبانة من هذا النوع، والعمل الجبان لا نستطيع مواجهته إلا بتضامن أمني وتحقيق شفاف، وتبيان الحقيقة، وتضامن بين كل الأفرقاء السياسيين".

وأشار إلى أن رئيس الجمهورية "أعطى توجهاته لكل الأجهزة الأمنية حتى يكون هناك تعاون مشترك مع الجميع، لأن أي خطر من هذا النوع، ليس خطرا على منطقة، ولا على طائفة، ولا على فريق معين، هذا خطر على كل لبنان".

وأكد أنه "لا يوجد أي منطق في العالم يرضى التبرير لإرهاب من هذا النوع، وأنا أطمئنكم بأن هناك اكثر من 20 موقوفا حاليا لدى قوى الأمن الداخلي في فرع المعلومات، ولدى مخابرات الجيش"، وأضاف "دم الشهيد ودماء الشهداء لن تذهب هدرا، ولن يحاول أحد طمس أي حقيقة".

بدوره قال النائب الحاج حسن: "الجيش اللبناني والقوى الأمنية والمقاومة في معادلة الجيش والشعب والمقاومة حققوا إنجازات كبيرة ضد العدو الصهيوني، وضد العدو التكفيري الذي كانت المواجهة معه على جبال السلسلة الشرقية، والتي انتصر فيها لبنان بجيشه وشعبه ومقاومته".

وأضاف: "نحن نعول على التضامن الوطني، وعلى قيادة الرئيس العماد ميشال عون للدولة اللبنانية، وعلى الجيش اللبناني والقوى الأمنية، وعلى المقاومة، وعلى التلاحم في هذه المعادلة الذهبية التي حمت لبنان وستحميه على الدوام إن شاء الله".

إقرأ المزيد في: لبنان