اليمن

السيد الحوثي يعايد المجاهدين في ساحات القتال: صمودكم هزم العدوان وأحبط مخططاته في استعبادكم

04/06/2019

السيد الحوثي يعايد المجاهدين في ساحات القتال: صمودكم هزم العدوان وأحبط مخططاته في استعبادكم

توجه قائد حركة أنصار اليمنية السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي الى الشعب اليمني العظيم الصامد وأبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف ميادين العزة والكرامة بالتبريك بمناسبة عيد الفطر السعيد، مُحيّي صمودهم الأسطوري وعملياتهم المنكلة بأدوات العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي الغاشم في مختلف محاور الجهاد.

وأكد السيد الحوثي على أحقية الشعب اليمني افي الدفاع عن دينه وأرضه وعرضه ضد الغزاة والمحتلين ومرتزقتهم ، ودعا جميع فئات شعبه إلى الاستمرار في مساندة المجاهدين في جبهات القتال بالرجال والمال.

واضاف "أننا سنواصل كشف حقيقة العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي الصهيوني الغاشم على بلادنا ونشر جرائمه البشعة بحق شعبنا اليمني العزيز ، وكذلك تغطية إنجازات المجاهدين الأبطال في كل الجبهات حتى الإنتصار الكامل عليه".

وقال: في هذه المرحلة نحن كأمةٍ مسلمة، وكشعبٍ يمنيٍ مسلم نواجه الكثير من التحديات، وعلينا مسؤولية تجاه ذلك، انتماؤنا الإيماني يفرض علينا التحرك للتصدي لهذا العدوان الإجرامي الظالم الذي يهدف إلى السيطرة علينا والاستعباد لنا.

واشار السيد الحوثي الى أنه ومنذ بداية هذا العدوان تحرك الأحرار الشرفاء والغيورون المؤمنون في هذه البلد من أبنائه رجالاً ونساءً في كل المجالات للتصدي لهذا العدوان، وقدَّم شعبنا يومياً قوافل الشهداء، ولا يزال يقدِّم وثمرة هذا الصمود وهذه التضحية وهذا التحلي بالمسؤولية، إفشال هذا العدوان من الوصول إلى هدفه في استعبادنا جميعاً كشعبٍ يمنيٍ مسلم، وهو في واقع الحال يستبيحنا، يستبيح دماءنا، يستبيح الأعراض، يستبيح الممتلكات... يستبيح كل شيء، ثم نكون قد خسرنا ولأجيال: حريتنا وكرامتنا واستقلالنا وقيمنا ومبادئنا وديننا ولذلك من المنظور المسؤول بكل مسؤولية.

وشدد على تماسك الجبهة الداخلية، و"إيصال مظلوميتنا إلى العالم والتصدي لجبهته الإعلامية وأبواقه المأجورة التي تتحرك للتضليل وللتثبيط وللتخذيل والتفريق، وإلهاء الناس بافتعال قضايا وعناوين هامشية، لا تستحق أن تكون في الصدارة على حساب القضايا الكبيرة".

واضاف أنه "علينا أن نعالج المشاكل الداخلية ونصلح أي خلل في الواقع الداخلي بروحٍ عملية ومسؤولة، وليس بالمناكفات الإعلامية والمزايدات التي يستخدمها البعض كأسلوب لإرضاء الطموح الشخصي".

كما شدد على العمل لمعالجة المشاكل النزاعات القبلية بروحٍ مسؤولة، وباهتمامات من الجميع على أساسٍ من الالتزام بتقوى الله والوعي تجاه مؤامرات الأعداء التي تسعى لتدمير السلم الاجتماعي وإغراق الناس في نزاعات ومشاكل من أجل أن يبعدوهم عن الاهتمام بالقضايا المهمة.

وختم قائد حركة أنصار اليمنية السيد عبد الملك الحوثي بالإلتفات الى الإهتمام بالمجال الاقتصادي لنكون شعباً منتجاً، ولنقلل من اعتمادنا على الاستيراد الخارجي، ولنشجع المنتج المحلي، مع الإهتمام بالإصلاح الإداري وإصلاح القضاء ومكافحة الفساد بشكلٍ عمليٍ ومسؤول.

 

إقرأ المزيد في: اليمن